عاجل

عاجل

هدف لوك شو العكسي يمنح برشلونة أفضلية على يونايتد في دوري الأبطال

هدف لوك شو العكسي يمنح برشلونة أفضلية على يونايتد في دوري الأبطال
لوك شو لاعب مانشستر يونايتد عقب انتهاء مباراة فريقه أمام برشلونة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: اندرو ييتس - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

مانشستر (انجلترا) (رويترز) - فاز برشلونة بهدف دون رد على مستضيفه مانشستر يونايتد في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء سجله لوك شو لاعب يونايتد بالخطأ في مرماه على ملعب أولد ترافورد.

ولعب لويس سواريز كرة بضربة رأس لتصطدم بشو إلى داخل شباكه بعد 12 دقيقة ويمنح الأفضلية لبرشلونة قبل مباراة الإياب.

وبعد انتفاضة يونايتد الرائعة أمام باريس سان جيرمان في الدور السابق لن يأمن برشلونة لمنافسه لكن فريق المدرب أولي جونار سولشار سيواجه مهمة أصعب كثيرا هذه المرة.

وقال سولشار "واجهنا فريقا جيدا. كنا نعلم أن علينا الدفاع كثيرا عند فقدان الكرة وربما سنكون مرهقين عندما نحصل على فرصة. نذهب إلى هناك بغرض واحد وهو أن علينا التسجيل".

ولم يخسر برشلونة على أرضه في 30 مباراة خاضها بدوري الأبطال منذ 2013 لكن بينما قد يشيد البعض بيونايتد لمحاولته إيقاف خطورة برشلونة فان الفريق الانجليزي لم يقدم شيئا يذكر قد يخيف منافسه الإسباني إيابا.

وحقق برشلونة أول انتصار في أولد ترافورد في مسابقة أوروبية بسهولة ولم يتعرض الحارس مارك-اندريه تير شتيجن لأي تسديدة.

وبعد أن أخفق بول بوجبا في ترك بصمة في المباراة لعب يونايتد على الهجمة المرتدة كما حاول استغلال الركلات الثابتة لكنه افتقد الدقة كثيرا لترجمة الفرص القليلة التي لاحت له إلى أهداف.

وجاء الهدف العكسي بعد جملة مألوفة من لاعبي برشلونة البارزين.

ولعب سيرجيو بوسكيتس كرة ذكية إلى ليونيل ميسي في المنطقة ووجد المهاجم الأرجنتيني مساحة لنفسه جهة اليسار ولعب تمريرة عرضية إلى سواريز الذي سددها برأسه لتصطدم الكرة بكتف لوك شو وتخدع الحارس ديفيد دي خيا.

ورغم أن الحكم المساعد أشار إلى وجود تسلل في بادئ الأمر قرر حكم الفيديو احتساب الهدف.

* تصديات دي خيا

ويدين يونايتد بالفضل للحارس دي خيا بالخروج بهذه النتيجة بعدما أنقذ محاولة خطيرة من فيليب كوتينيو في الدقيقة 36.

وطالب يونايتد بركلة جزاء بعد سقوط سكوت مكتوميناي الذي قدم عرضا جيدا في خط الوسط عقب التحام مع جيرار بيكي في المنطقة.

ولاحت أخطر فرص يونايتد في الشوط الأول للبرتغالي ديوجو دالوت لكنه لم يحسن استغلال تمريرة عرضية من ماركوس راشفورد.

وعانى فريق المدرب سولشار في الشوط الأول لكنه تحسن بعد الاستراحة وضغط كثيرا على برشلونة لكن دون فرص واضحة للتهديف.

وكاد برشلونة أن يضاعف الغلة لكن سواريز سدد في الشباك الجانبية من مكان واعد بعد تمريرة رائعة من نلسون سيميدو.

وتعملق دي خيا مجددا ليحبط محاولة من جوردي البا.

وهذه الهزيمة هي الرابعة ليونايتد في آخر خمس مباريات في كل المسابقات.

وقال سولشار "قمنا بأفضل عمل ممكن ضد ميسي. المباراة كانت يمكن أن تسير في أي اتجاه".

وأضاف "لا أعتقد أننا سددنا على المرمى وهذا أمر محبط. نذهب إلى هناك وأمامنا الكثير من العمل لكن توجد فرصة".

وكان إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة راضيا عن النتيجة خاصة بالنظر إلى فشل فريقه في الفوز في أربع مواجهات في أولد ترافورد من قبل.

وقال "بالنظر إلى الأجواء وكفاءة الفريق المنافس وأننا نلعب في دوري الأبطال فالفوز هنا صعب جدا. كانت مباراة صعبة والأمور كانت معقدة بالنسبة لنا في عدة لحظات".

وتابع "سيطرنا على فترات وضغط علينا المنافس بقوة لكننا صنعنا أفضل الفرص".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة