عاجل

عاجل

بومبيو: أمريكا تدرس "باهتمام شديد" صفقة قطر-طيران إيطاليا

بومبيو: أمريكا تدرس "باهتمام شديد" صفقة قطر-طيران إيطاليا
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن يوم الأربعاء. تصوير: إيرين سكوت - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - تدقق الولايات المتحدة في استحواذ الخطوط الجوية القطرية على حصة 49 بالمئة في شركة (طيران إيطاليا) التي تشغل رحلات إلى وجهات في أمريكا منذ يونيو حزيران في تحرك اعتبره مشرعون أمريكيون انتهاكا لاتفاقية تقضي بعدم إضافة رحلات جديدة إلى السوق الأمريكي.

وأثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ وتحت إلحاح أسئلة بشأن صفقة الاستحواذ، قال بومبيو "نحن ندرس باهتمام شديد هذا القرار الذي اتخذته قطر مؤخرا لشراء 49 بالمئة من شركة الطيران هذه".

وقال كل من الجمهوريين والديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إنهم يخشون أن الصفقة مع شركة الطيران الإيطالية تنتهك اتفاقية توصلت إليها الخطوط الجوية القطرية مع الولايات المتحدة في أوائل 2018.

وقال بومبيو "هناك الكثير من المشاورات الجارية حاليا". وفي وقت سابق هذا العام، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن مسؤولين أمريكيين وقطريين اجتمعوا في يناير كانون الثاني لمناقشة مسائل الطيران المدني.

ومنذ 2015 تجادل أكبر ثلاث شركات طيران أمريكية- دلتا إيرلاينز وأمريكان إيرلاينز جروب ويونايتد إيرلاينز- بأن منافسيها الخليجيين يحصلون على دعم بطريقة غير عادلة من حكوماتهم وهو ما يشوه المنافسة.

ودأبت شركات الطيران الخليجية على نفي تلك الاتهامات، وفي العام الماضي توصلت شركات الطيران الثلاث الكبرى في الشرق الأوسط إلى اتفاق طوعي قائلة إنها لن تضيف رحلات جديدة إلى الولايات المتحدة.

لكن طيران إيطاليا تشغل رحلات إلى نيويورك وميامي منذ يونيو حزيران ومن المنتظر أن تبدأ رحلات إلى سان فرانسيسكو ولوس أنجليس بدءا من هذا الشهر، وإلى شيكاجو في مايو أيار.

وأشار مساعد للسناتور بوب مينينديز، العضو الديمقراطي البارز باللجنة، إلى أن يناير كانون الثاني شهد مرور عام على الاتفاقية الموقعة بين الولايات المتحدة وقطر بشأن الدعم الحكومي للخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة.

وفي رسالة مرفقة بالاتفاقية أشارت الحكومة القطرية إلى أنها ليس لديها نية لإطلاق رحلات إضافية من قطر لكنها ستأخذ ركابا من أوروبا قبل الطيران إلى وجهاتها في الولايات المتحدة.

واستحوذت الخطوط القطرية على 49 بالمئة من طيران مريديانا الإيطالية في 2017 وغيرت الاسم التجاري للشركة إلى طيران إيطاليا وحولتها إلى ناقلة جوية تشغل رحلات إلى خمس محطات وصول في الولايات المتحدة انطلاقا من ميلانو.

وفي ديسمبر كانون الأول، كتب 11 عضوا جمهوريا بمجلس الشيوخ الأمريكي إلى بومبيو يشيرون إلى أن الرحلات من ميلانو "تنسجم مع نمط للخطوط الجوية القطرية لإضافة طاقة استيعابية مدعومة في أسواق يوجد فيها بالفعل عدد كاف من الرحلات لتلبية الطلب".

وقالت مجموعة تمثل شركات الطيران الأمريكية الثلاث الكبرى ونقابات العاملين بشركات الطيران في ديسمبر كانون الأول "ما هو واضح الآن أن الخطوط الجوية القطرية ليس لديها نية للتقيد بالقواعد والعمل بشكل تعاوني مع الحكومة الأمريكية. نتوقع أن إدارة ترامب ستتخذ إجراءات قوية وتدافع عن العمال الأمريكيين ردا على هذه الانتهاكات".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة