عاجل

زعماء قطالونيون مسجونون يبدون مرونة بشأن المحادثات بعد الانتخابات الإسبانية

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

برشلونة (رويترز) – قال أربعة زعماء من قطالونيا تجري محاكمتهم بسبب محاولة الانفصال عن إسبانيا في عام 2017 إنه يجب على الانفصاليين التحلي بقدر أكبر من المرونة فيما يتعلق ببدء مفاوضات لتشكيل الحكومة المقبلة في مدريد بعد الانتخابات التي تجرى يوم 28 أبريل نيسان.

ومن المتوقع فوز حزب رئيس الوزراء الاشتراكي بيدرو سانتشيث بغالبية المقاعد في الانتخابات لكنه قد يحتاج لدعم الانفصاليين القطالونيين لتشكيل حكومة.

ومن السيناريوهات الأخرى المطروحة فوز تحالف وحدوي يميني.

ووردت دعوة زعماء قطالونيا في رسالة نشرتها صحيفة (لا بانجوارديا) يوم السبت قالوا فيها إنه يتعين على الانفصاليين إجراء محادثات مع شركاء تحالف محتملين ما داموا يرفضون استبعاد إجراء استفتاء للاستقلال “كحل محتمل” في الإقليم.

ويمثل ذلك مرونة في موقفهم السابق ويطرح إمكانية التوصل لحل توافقي بشأن قضية ألقت بظلالها على محادثات تشكيل ائتلاف في الماضي.

وقال الزعماء في رسالتهم “إذا كان الأمر ملقى على عاتقنا فلن ندير ظهورنا عندما يحين وقت تشكيل حكومة مستقرة بشرط أن يلتزم المرشح بالحوار ولا يستبعد استفتاء الاستقلال كأحد الحلول المحتملة”.

وبينما رفض سانتشيث إجراء استفتاء على الاستقلال فإنه استخدم نبرة أكثر مرونة تجاه الإقليم منذ توليه السلطة في العام الماضي.

ودعا لإجراء انتخابات مبكرة في فبراير شباط بعدما فشل في الحصول على دعم كاف من الانفصاليين في قطالونيا لتمرير ميزانيته.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox