عاجل

فوز نابولي يؤجل تتويج يوفنتوس ويرسل كييفو إلى الدرجة الثانية

فوز نابولي يؤجل تتويج يوفنتوس ويرسل كييفو إلى الدرجة الثانية
لاعبون من نابولي يحتفلون باحراز هدف في شباك كييفو بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: دانييلي ماسكولو - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – تأجلت احتفالات يوفنتوس بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد فوز نابولي 3-1 على كييفو باستاد بينتيجودي ليرسله إلى الدرجة الثانية يوم الأحد.

واحتاج فريق المدرب كارلو أنشيلوتي للفوز ليضمن تأجيل تتويج الفريق القادم من تورينو، الذي سقط 2-1 أمام مستضيفه سبال يوم السبت، باللقب الثامن على التوالي قبل ست جولات من النهاية وهو رقم قياسي.

وأحرز كاليدو كوليبالي هدفين وفيما بينهما هز أركاديوش ميليك الشباك ليتأكد هبوط كييفو، الذي قلص الفارق عبر بوستيان سيزار في النهاية، بعد موسم سيئ حقق فيه فوزا واحدا في 32 مباراة.

ورفع نابولي رصيده إلى 67 نقطة متأخرا بفارق 17 نقطة عن يوفنتوس.

وسيتوج يوفنتوس باللقب لو تفادى الهزيمة أمام ضيفه فيورنتينا الأسبوع المقبل.

ودخل نابولي المباراة بعد نتائج مخيبة إذ خسر 2-صفر أمام أرسنال في ذهاب دور الثمانية بالدوري الأوروبي في لندن بعدما تعادل مع جنوة وسقط أمام إمبولي في الدوري.

وأشرك أنشيلوتي تشكيلة قوية إذ سعى للعودة إلى الانتصارات قبل مواجهة أرسنال في مباراة الإياب باستاد سان باولو يوم الخميس.

وأبلغ مدرب نابولي شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “أجد صعوبة في اختيار تشكيلة فريقي وتكرر الأمر اليوم.

“أردت الاعتماد على تشكيلة تقدم أداء ثابتا وصاحبة شخصية كما حدث ضد إمبولي. أدخلت العديد من التغييرات وخسرنا شيئا فيما يتعلق بشخصية الفريق”.

وعاد ديفيد أوسبينا إلى حراسة المرمى لأول مرة منذ دخوله المستشفى بعد إصابته في الرأس خلال مواجهة أودينيزي في الدوري يوم 17 مارس آذار.

ووضع أنشيلوتي الثلاثي ميليك ولورينتسو إنسيني ودريس ميرتنز في الهجوم وأشار إلى أنه ربما يعتمد على النهج ذاته ضد أرسنال يوم الخميس.

وتابع “هذا محتمل. احتفظت بميليك في بداية الموسم لكنه يستطيع فعل أشياء رائعة تضعه في مكانة أبرز المهاجمين في أوروبا.

“فوجئنا بأسلوب ضغط أرسنال ولم نستطع الخروج بالكرة من الدفاع وواصلنا محاولة ذلك بدلا من الاعتماد على التمريرات الطويلة”.

وأضاف “أداء (أرسنال) في الشوط الثاني سيكون مشابها لما سيفعله في سان باولو والاعتماد على الهجمات المرتدة. اخترت إنيسني وميرتنز سويا لأنهما أسرع من ميليك لذا كنت بحاجة إلى سرعتيهما. أعتقد أن المفتاح يوم الخميس سيكون الاعتماد على العديد من التمريرات العرضية”.

وافتتح كوليبالي التسجيل بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 15.

وضاعف ميليك من تقدم الفريق الضيف بتسديدة منخفضة من خارج منطقة الجزاء في منتصف الشوط الثاني قبل أن يكمل كوليبالي ثنائيته بتسديدة منخفضة أخرى في آخر عشر دقائق.

وقلص سيزار الفارق بعد ركلة ركنية.

وفاز فريق المدرب دومينيكو دي كارلو مرة واحدة هذا الموسم وتعادل في 11 مباراة وخسر في 20 مناسبة ليتذيل الترتيب برصيد 11 نقطة بعد خصم ثلاث نقاط في بداية الموسم بسبب مسألة محاسبية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox