لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

جماعة حقوقية تنتقد معاملة مواطنين أمريكيين للمهاجرين على الحدود

حجم النص Aa Aa

(رويترز) - دعا اتحاد الحريات المدنية الأمريكية في نيو مكسيكو سلطات الولاية إلى التحقيق في أمر مجموعة صغيرة من المواطنين الأمريكيين المسلحين قال الاتحاد إنها تحتجز المهاجرين بشكل غير مشروع لدى محاولتهم دخول الولايات المتحدة.

وتقوم المجموعة التي تطلق على نفسها اسم (الوطنيون الدستوريون المتحدون) وتقول إنها تضم قدامى المحاربين بالأساس، بدوريات على حدود الولايات المتحدة والمكسيك قرب منطقة صنلاند بارك في نيو مكسيكو منذ فبرير شباط بحثا عن أي عابرين للحدود بشكل غير قانوني.

وتنشر تلك المجموعة مقاطع فيديو يوميا تقريبا تظهر أفرادا يرتدون زيا مموها ويحملون أسلحة نصف آلية وهم يحتجزون مجموعات من المهاجرين كثير منهم أسر من أمريكا الوسطى تسعى للحصول على لجوء، وذلك لحين وصول دوريات الحدود الأمريكية لاعتقالهم.

وتقول المجموعة الصغيرة إنها تساعد الدوريات الحدودية على التصدي للزيادة في أعداد المهاجرين الذين لا يحملون وثائق، لكن منظمات حقوقية مثل اتحاد الحريات المدنية تقول إنها "منظمة فاشية" تعمل خارج إطار القانون.

وقال الاتحاد في رسالة إلى ميشيل لوجان جريشام حاكمة نيو مكسيكو والمدعي العام هيكتور بالديراس يوم الخميس "لا يمكننا السماح لمسلحين عنصريين يعملون خارج إطار القانون بخطف واحتجاز أشخاص يسعون للجوء".

وأضاف "ندعوكم للتحقيق فورا في هذه الأفعال غير القانونية المشينة".

ولم يرد مكتبا لوجان جريشام وبالديراس على طلبات للتعقيب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة