لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

واتفورد يعاقب ساوثامبتون بعد أسرع هدف في تاريخ الدوري الانجليزي

واتفورد يعاقب ساوثامبتون بعد أسرع هدف في تاريخ الدوري الانجليزي
شين لونج لاعب ساوثامبتون يحتفل بتسجيل هدف أمام واتفورد خلال مباراة الفريقين يوم الثلاثاء. تصوير: اندرو بويز - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط). -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - ‭‭‭‭ ‬‬‬‬سجل شين لونج مهاجم ساوثامبتون أسرع هدف في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن هز شباك واتفورد بعد سبع ثوان فقط لكن فريقه استقبل هدفا في الدقيقة الأخيرة ليتعادل 1-1 مع مستضيفه يوم الثلاثاء.

وتفرض النتيجة على ساوثامبتون بذل جهد أكبر لضمان البقاء في دوري الأضواء إذ يملك 37 نقطة بفارق ست نقاط عن كارديف سيتي القابع في المركز 18 مع تبقي ثلاث مباريات.

ولم يستفد ساوثامبتون من خسارة ملاحقه برايتون 1-صفر أمام توتنهام هوتسبير يوم الثلاثاء ليصبح الفارق بينهما ثلاث نقاط.

وعكس مشهد سقوط لاعبي ساوثامبتون على الأرض بعد صفارة النهاية حجم الصدمة بعد أن أدرك أندريه جراي التعادل في الدقيقة 90.

وكتب المهاجم الأيرلندي لونج البالغ عمره 32 عاما اسمه في سجلات التاريخ بعد أن قطع الكرة من كريج كاثكارت ثم انطلق بها وسددها بهدوء من فوق الحارس بن فوستر.

وحطم لونج الرقم القياسي لمدافع توتنهام هوتسبير السابق ليدلي كينج الذي سجل بعد 9.9 ثانية أمام برادفورد عام 2000.

وكان بإمكان ساوثامبتون مضاعفة التقدم قبل الاستراحة لكن ناثان ريدموند سدد في القائم.

واقترب جراي من التسجيل مرتين لكن حارس ساوثامبتون أنجوس جون وقف له بالمرصاد الا أنه عرف طريق الشباك في آخر دقيقة من مسافة قريبة.

وتقدم واتفورد على إيفرتون منتزعا المركز السابع ليحافظ على آماله في التأهل للدوري الأوروبي كما سيواجه مانشستر سيتي في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي.

وتتبقى لساوثامبتون مباراة ضد ضيفه بورنموث كما يحل ضيفا على وست هام يونايتد ثم يستقبل هدرسفيلد الذي هبط بالفعل للدرجة الثانية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة