لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

رجال الإنقاذ: 17 قتيلا على الأقل في انفجار بمدينة جسر الشغور السورية

حجم النص Aa Aa

عمان (رويترز) - قال رجال الإنقاذ وسكان إن 17 شخصا على الأقل قتلوا يوم الأربعاء في انفجار بوسط مدينة جسر الشغور الواقعة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا بعد يوم من ضربات جوية روسية عنيفة.

وانهار عدد من المباني جراء الانفجار الذي هز المدينة الواقعة في محافظة إدلب قرب طريق بين مدينة اللاذقية الساحلية ومدينة حلب.

وقال أحمد يازجي رئيس الدفاع المدني في المدينة "متوقع ارتفاع الضحايا.. (الانفجار) مجهول المصدر إلى الآن" مضيفا أن 27 شخصا على الأقل أصيبوا ومعظمهم من المدنيين.

وقال رجل إنقاذ آخر إنه لا يزال يجري انتشال الجثث من تحت الأنقاض.

وشهدت محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها في شمال سوريا، آخر معقل لمقاتلي المعارضة، تصعيدا في الهجمات من جانب الطائرات الروسية والجيش السوري على الرغم من أنها تخضع للحماية بموجب اتفاقية "منطقة عدم التصعيد" التي توصلت إليها روسيا وإيران وتركيا العام الماضي.

وأدى القصف إلى فرار الناس من البلدات التي تسيطر عليها المعارضة في المنطقة العازلة التي تمتد عبر أجزاء من إدلب إلى شمال حماة وأجزاء من محافظة اللاذقية.

وكانت تركيا، التي دعمت مقاتلي المعارضة ولديها قوات لمراقبة الهدنة، تتفاوض مع موسكو لوقف الضربات الروسية لكن دون نجاح يذكر.

وقال سكان إن طائرات روسية حلقت بينما وردت أنباء عن هجمات صاروخية في عدة قرى حول جسر الشغور.

وخلال الليل، قصفت الطائرات الروسية الأجزاء الغربية من مدينة إدلب وقال سكان إن صواريخ طويلة المدى أصابت عدة قرى تحيط بجسر الشغور من مواقع للجيش السوري في محافظة اللاذقية.

وكانت جسر الشغور هدفا لقصف عنيف من جانب سلاح الجو الروسي والجيش السوري في الأسابيع الماضية. يقول سكان ومسؤولون محليون إن معظم سكان المدينة فروا إلى مناطق آمنة قرب الحدود التركية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة