لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

سريلانكا تحظر جماعتين إسلاميتين يُشتبه بأنهما وراء تفجيرات عيد القيامة

سريلانكا تحظر جماعتين إسلاميتين يُشتبه بأنهما وراء تفجيرات عيد القيامة
جندي أمام فندق في كولومبو عاصمة سريلانكا يوم السبت. تصوير: توماس بيتر - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من رانجا سيريلال وشيهار أنيز

كولومبو (رويترز) - حظر رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا يوم السبت جماعتين إسلاميتين يُشتبه بأنهما وراء التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق فيما أصيبت زوجة وابنة الشخص الذي يُشتبه بأنه العقل المدبر للهجمات خلال مداهمة الجيش لمخبأ وذلك حسبما قالت أسرته والشرطة.وقال الرئيس في بيان إنه تم حظر جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة ابراهيم بموجب قوانين الطوارئ بعد ما يقرب من أسبوع من تفجيرات احتفالات عيد القيامة التي أدت إلى سقوط أكثر من 250 قتيلا.

وقال مسؤولون إن السلطات لم تتمكن من حظر الجماعتين قبل ذلك لأن القانون يلزمها التوصل إلى أدلة دامغة ضد أي جهة قبل حظرها.

وتعتقد الشرطة أن محمد هاشم محمد زهران الذي يُشتبه بأنه العقل المدبر للتفجيرات كان يقود جماعة التوحيد الوطنية أو جماعة منشقة عنها. ولا يعرف شيء يذكر عن الجماعة الأخرى وهي جمعية ملة إبراهيم التي يعتقد أن أفرادا منها ضالعون أيضا في التفجيرات.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات.

ونشرت السلطات ما يقرب من عشرة آلاف جندي في أنحاء البلاد للقيام بعمليات تفتيش وتعزيز الأمن منذ التفجيرات التي استهدفت ثلاث كنائس وأربعة فنادق أغلبها كان في العاصمة كولومبو.

وقالت الشرطة إن قوات الأمن اعتقلت 100 شخص من بينهم سوريون ومصريون.

وقال متحدث باسم الجيش السريلانكي يوم السبت إن السلطات عثرت على 15 جثة، ست منها لأطفال وثلاثة منها لانتحاريين، في موقع شهد معركة ضارية بالأسلحة النارية مساء الجمعة على الساحل الشرقي في سينتاماروتو بمنطقة أمبارا.

وقالت أسرة زهران إن زوجته وابنته كانتا من بين المصابين في المداهمة.

وقالت شقيقة زهران لرويترز من بلدة كاتانكدي في الشرق التي ينحدر منها "نعم.. الزوجة والابنة أصيبتا في الهجوم... طلب مني الحضور للتعرف عليهما لكنني لست واثقة أنني أستطيع ذلك".

وقالت الشرطة في بيان إن سائق زهران اعتقل في مداهمة منفصلة. وأعلن الجيش أنه عثر على مواد تستخدم في صنع القنابل وعلى عشرات من أصابع الجليجنايت المتفجرة وآلاف من قطع الرولمان بلي أثناء تفتيش منزل آخر في نفس المنطقة كما عثر على رايات تنظيم الدولة الإسلامية وملابس يستخدمها أفراد التنظيم عادة.

وبث التنظيم تسجيلا مصورا يوم الثلاثاء ظهر فيه ثمانية رجال، جميعهم ملثمون ما عدا واحدا هو زهران، يقفون تحت راية الدولة الإسلامية السوداء ويعلنون مبايعة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

* مخاوف من هجمات أخرى

حذرت السلطات من احتمال حدوث المزيد من الهجمات على مراكز دينية في أعقاب التفجيرات التي عصفت بالهدوء النسبي الذي نعمت به سريلانكا بعد انتهاء حرب أهلية ضد الانفصاليين التاميل قبل عشرة أعوام.

وواجه الرئيس وحكومة رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ انتقادات حادة بعد أن تبين أن الهند قدمت تحذيرات متكررة من احتمال وقوع هجمات.

وقال المسؤولان إن المعلومات لم تصل إليهما مما كشف عن انقسامات في أعلى مستويات السلطة وأثار تساؤلات عن قدرتها في التعامل مع الأزمة الأمنية.

وقال مصدران لرويترز اليوم السبت إن قائد الشرطة رفض طلبا من الرئيس بتقديم استقالته مما شكل إحراجا إضافيا للرئيس.

وحذرت وزارة الخارجية الأمريكية من أن جماعات إرهابية تواصل التخطيط لهجمات وحذرت مواطنيها من السفر إلى سريلانكا.

وقالت الوزارة في بيان إنها أمرت بمغادرة جميع أفراد أسر موظفي الحكومة الأمريكية ممن هم في سن الدراسة وأجازت سفر الموظفين الذين لا توجد حاجة ملحة لوجودهم.

كما حذرت كل من الهند وبريطانيا رعاياهما من السفر إلى سريلانكا إلا لضرورة قصوى.

وشملت العمليات التي قامت بها قوات الأمن بعد الهجمات مداهمات لمساجد ومنازل في بلدة نيجومبو التي قتل فيها العشرات في تفجير كنيسة.

وكانت الشرطة قد قالت يوم الجمعة إنها تحاول تعقب 140 شخصا تعتقد أنهم على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال رئيس البلاد يوم الجمعة إن بعض الشباب من أبناء سريلانكا على صلة بالدولة الإسلامية منذ عام 2013 وربط بين التنظيم والاتجار في المخدرات.

وناشدت السلطات المسلمين أداء صلاة الجمعة بالمنازل بعد تحذيرات من أجهزة المخابرات من احتمال حدوث تفجيرات بسيارات ملغومة وسط مخاوف من هجمات انتقامية. وفر الكثيرون من منازلهم وسط حالة من الذعر من احتمال حدوث انفجارات ومع إغلاق أماكن وشن مداهمات أمنية.

وقال الكردينال مالكوم رانجيث أسقف كولومبو للصحفيين إنه اطلع على مذكرة أمن سرية تحذر من هجمات جديدة على الكنائس وقال إنه لن يقام أي قداس في البلاد يوم الأحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة