لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

عشرات الآلاف يتظاهرون في هونج كونج احتجاجا على مقترحات لتسليم مطلوبين للصين

عشرات الآلاف يتظاهرون في هونج كونج احتجاجا على مقترحات لتسليم مطلوبين للصين
متظاهرون يحتجون في هونج كونج يوم الأحد. تصوير: تيرون سيو - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

هونج كونج (رويترز) - نظم عشرات الآلاف مسيرة إلى برلمان هونج كونج يوم الأحد للمطالبة بإلغاء قوانين مقترحة لتسليم المطلوبين بما يسمح بإرسال متهمين للصين من أجل محاكمتهم في خطوة يخشى البعض أن تعرض الحريات الأساسية في المدينة للخطر.

ويخشى المعارضون للقوانين المقترحة من المزيد من تقليص الحقوق وسبل الحماية القانونية في المركز المالي الذي يحظى باستقلالية وهي حريات صارت مكفولة عند تسلم الصين السيادة على المدينة من الحكم الاستعماري البريطاني عام 1997.

وقال مشاركون في المسيرة إنهم قلقون من السفر للصين بعد تلك الخطوة التي جاءت بعد أن حثت الحكومة الشبان على توثيق صلاتهم بالبر الرئيسي للبلاد ودعم علاقات هونج كونج مع جنوب الصين.

وقالت الشرطة إن عدد المشاركين في المسيرة بلغ 22800 شخص وقت الذروة لكن منظمين ذكروا أن ما يقدر بنحو 130 ألفا شاركوا.

وهتف المحتجون السلميون بشعارات تطالب بتنحي الرئيسة التنفيذية كاري لام وقالوا إنها "خانت" هونج كونج. وحمل بعضهم مظلات صفراء في رمز لحركة عصيان مدني أصابت مناطق من هونج كونج بالشلل لمدة 11 أسبوعا في 2014.

وتتمسك لام ومسؤولون حكوميون آخرون بالقوانين المقترحة ويقولون إنها ضرورية لسد ثغرات قانونية موجودة منذ فترة طويلة.

وبموجب التغييرات المقترحة سيصبح من حق زعيمة هونج كونج الأمر بتسليم مطلوبين للصين ومكاو وتايوان ودول أخرى لا تشملها معاهدات تسليم المطلوبين الحالية في المدينة.

ومن المقرر أن تصدر الأوامر وفقا لكل حالة على حدة ويمكن الطعن عليها عبر النظام القضائي.

وقال مسؤولون حكوميون إن القانون لا يسمح بإرسال المعرضين لخطر عقوبة الإعدام أو التعذيب أو الاتهامات السياسية. واستجابة لضغوط من جماعات ضغط محلية لقطاع الأعمال، استثنى المسؤولون تسع جرائم تجارية من القوانين المقترحة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة