لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

أجويرو يقود سيتي المتوتر للحفاظ على فوزه على أرض بيرنلي

أجويرو يقود سيتي المتوتر للحفاظ على فوزه على أرض بيرنلي
لاعبون من مانشستر سيتي يحتفلون بإحراز هدف في مرمى بيرنلي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: أندرو ياتيس - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بيرنلي (إنجلترا) (رويترز) - كان فوزا صعبا وعصيبا بنتيجة 1-صفر على بيرنلي يوم الأحد لكنه كان كافيا ليعود مانشستر سيتي إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ويظل في طريقه نحو الاحتفاظ باللقب.

وجاء الهدف بواسطة سيرجيو أجويرو في الدقيقة 63 باستاد ترف مور ليرفع سيتي رصيده إلى 92 نقطة متقدما بنقطة على ليفربول قبل جولتين من النهاية.

وأصبح فريق المدرب بيب جوارديولا بحاجة للفوز في آخر مباراتين في الدوري على أرضه أمام ليستر سيتي وخارج ملعبه أمام برايتون آند هوف ألبيون للحفاظ على لقبه وكسر قلوب مشجعي ليفربول.

وهذا هو الفوز 12 على التوالي لسيتي الذي بدا أنه لا يمنح أي فرصة لفريق المدرب يورجن كلوب الذي تلقى هزيمة واحدة هذا الموسم.

وافتتح سيتي التسجيل عندما سدد أجويرو كرة اصطدمت بصدر مات لوتون لاعب بيرنلي الذي شتتها من على خط المرمى لكن تكنولوجيا خط المرمى أثبتت أن الكرة تجاوزت الخط.

وعلى غير المعتاد أخرج جوارديولا اثنين من المهاجمين قرب النهاية وأشرك مدافعين للحفاظ على انتصاره وسخر المدرب الإسباني من الأمر وأنه كان "يرتجف" وزعم شون دايك مدرب بيرنلي أن مدرب سيتي كان يطالب لاعبيه بالذهاب بالكرة إلى جانب الملعب.

واستحوذ سيتي على الكرة وحصل على فرص لحسم المباراة قبل الدقائق الأخيرة المتوترة ورغم أن بيرنلي لم يقدم الكثير لم يرد جوارديولا أن يترك أي شيء للصدفة.

وقال جوارديولا في إشارة إلى طول عشب أرض الملعب الذي حرم فريقه من تمريراته المعتادة "لم نصنع الكثير في الشوط الأول لكن حدث ما حدث.

"92 نقطة أمر مذهل. اللقب بين أيدينا ويجب أن نفوز في المباراتين الأخيرتين بدءا من المواجهة المقبلة ضد ليستر سيتي".

وأضاف "لم يتعرض مرمانا لأي تسديدة أو حتى ركلة ركنية. نحن فريق صغير لكننا أذكياء. العشب كان جافا في الشوط الأول لكننا كنا نعلم أننا سنحرز هدفنا في الشوط الثاني".

وتابع "في الدقائق الأخيرة يمكن أن يحدث أي شيء. الوضع يكون صعبا عندما لا تحسم المباراة".

* تسديدة قوية

وعانى سيتي للوصول إلى إيقاعه المعتاد في الشوط الأول لكنه كان أقوى بعد الاستراحة وأنقذ توم هيتون حارس بيرنلي تسديدة قوية من أجويرو عند القائم القريب.

وأفلت بيرنلي من احتساب ركلة جزاء ضده بعدما لمست الكرة يد أشلي بارنز بعد تسديدة من برناردو سيلفا.

وأبعد هيتون تسديدة أخرى من برناردو سيلفا قبل أن يفتتح الفريق الضيف التسجيل.

وكاد رحيم سترلينج أن يضيف الهدف الثاني لكن بن مي مدافع بيرنلي أبعد تسديدته من على خط المرمى.

وضغط بيرنلي في النهاية وأشرك جوارديولا المدافعين جون ستونز ونيكولاس أوتاميندي ليحافظ سيتي على انتصاره ويحصد النقاط الثلاث.

وقال دايك "من المذهل أن أرى بيب يصرخ ‭‭'‬‬اذهبوا بالكرة إلى منطقة الركلة الركنية‭‭'‬‬ الأمر كان مرضيا... ومثيرا".

وأصبح الأرجنتيني أجويرو، الهداف التاريخي لسيتي، اللاعب الثاني الذي يحرز 20 هدفا على الأقل في ستة مواسم في الدوري الممتاز.

ولا يتفوق عليه سوى آلان شيرر الذي فعل ذلك في سبعة مواسم كما أصبح أجويرو وتييري هنري مهاجم أرسنال السابق هما فقط من سجلا 20 هدفا على الأقل في خمسة مواسم متتالية.

وقال أجويرو "أنا سعيد جدا بالفوز. أعتقد أن الكرة تجاوزت خط المرمى. أنا سعيد جدا بالهدف لأن في الشوط الأول حصلنا على الفرص. أنا سعيد بوجود التكنولوجيا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة