لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مبعوث أمريكي: اتفاق سلام بأفغانستان يتوقف على وقف طالبان لإطلاق النار

مبعوث أمريكي: اتفاق سلام بأفغانستان يتوقف على وقف طالبان لإطلاق النار
مبعوث السلام الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل في كابول يوم الاحد. تصوير: عمر صبحاني - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) - ذكر مبعوث السلام الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد يوم الأحد أن أي اتفاق سلام مع حركة طالبان الأفغانية سيعتمد على إعلان وقف إطلاق نار دائم والتزام بإنهاء الحرب الأهلية المستمرة في البلاد منذ فترة طويلة.

وقال خليل زاد في مقابلة مع طلوع نيوز، أكبر قناة تلفزيونية خاصة في أفغانستان، إن مطالب طالبان تركز على انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وأضاف "تركيزنا منصب على الإرهاب. لن يُبرم اتفاق ما لم نر وقفا دائما لإطلاق النار والتزاما بإنهاء الحرب... نحن نسعى للسلام ولتسوية سياسية... ونريد أن يمنحنا السلام فرصة للانسحاب".

ووصل الدبلوماسي الأمريكي المولود في أفغانستان إلى كابول يوم السبت للقاء الرئيس أشرف غني في إطار جولة تشمل عدة دول قبيل اجتماعه المقبل مع طالبان في قطر.

ولدى الولايات المتحدة نحو 14 ألف جندي في أفغانستان في إطار بعثة يقودها حلف شمال الأطلسي تعرف باسم الدعم الحازم التي تتولى تدريب ودعم قوات الأمن التابعة للحكومة الأفغانية في معركتها مع مقاتلي طالبان والجماعات المتطرفة مثل الدولة الإسلامية والقاعدة.

ويريد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الوصول إلى اتفاق لإنهاء أطول حرب خاضتها بلاده على الإطلاق والتي أطاحت بطالبان من السلطة في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة.

ولا يزال القتال الضاري مستمرا في شتى أنحاء البلاد. وفي حين تتفاوض طالبان على اتفاق سلام فإنها تسيطر حاليا على أرض أكثر من أي وقت منذ 2001.

وأثارت خطة لخفض عدد العاملين في السفارة الأمريكية بكابول لما يصل إلى النصف اعتبارا من أواخر الشهر المقبل قلق البعض، إذ يخشون أن تقوض خطوة من هذا القبيل عملية السلام الهشة.

وقبل أن يشرع خليل زاد في جولته، قالت وزارة الخارجية إنه "سيضغط لمواصلة المفاوضات مع طالبان من أجل الوصول إلى توافق في الرأي بشأن قضايا الأمن القومي الرئيسية وحثها (الحركة) على المشاركة في حوار شامل بين الأفغان".

وبعد عدة جولات من المحادثات تحدث خليل زاد عن إحراز بعض التقدم نحو التوصل لاتفاق بشأن انسحاب القوات الأمريكية وفيما يتعلق بكيفية منع طالبان المتطرفين من استخدام أفغانستان لشن هجمات مثلما فعلت القاعدة في 2011.

لكن طالبان لا تزال ترفض التفاوض مع حكومة غني التي تصفها بأنها دمية في يد الولايات المتحدة.

وأبلغ خليل زاد طلوع نيوز بأنه حاول في الأسابيع القليلة الماضية الدفع باتجاه الحوار بين طالبان والحكومة، مضيفا أنه تحقق بعض التقدم "لكن ليس بقدر ما أردت".

وتبددت آمال حدوث تقدم في وقت سابق هذا الشهر عندما انهارت محادثات مقررة في العاصمة القطرية الدوحة بين طالبان و250 ممثلا أفغانيا.

ويعقد غني اجتماعا تشاوريا كبيرا يوم الاثنين على أمل تجديد مسعى الدخول في محادثات مباشرة مع طالبان.

وسيشهد اجتماع المجلس الأعلى للقبائل (لويا جيركا) مشاركة أكثر من ثلاثة آلاف شخص وسط حراسة أمنية مشددة لمدة أربعة أيام من النقاش في خيمة كبيرة بكابول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة