لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

هدف فان دي بيك يمنح أياكس الأفضلية أمام توتنهام

هدف فان دي بيك يمنح أياكس الأفضلية أمام توتنهام
دوني فان دي بيك لاعب أياكس أمستردام يحتفل عقب مباراة فريقه أمام توتنهام يوم الثلاثاء. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - منح هدف مبكر سجله دوني فان دي بيك فريقه أياكس أمستردام فوزا ثمينا 1-صفر خارج الديار على توتنهام هوتسبير في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وهز اللاعب البالغ من العمر 22 عاما الشباك في الدقيقة 15 ليمنح أياكس هدفا مهما خارج الأرض ويترك توتنهام في مهمة صعبة للغاية للتعويض في أمستردام لو أراد بلوغ النهائي لأول مرة.

وقدم لاعبو أياكس، الذين أطاحوا بريال مدريد ويوفنتوس في طريقهم لبلوغ الدور قبل النهائي لأرفع مسابقة للأندية في أوروبا لأول مرة منذ 1997، عرضا سريعا للغاية أمام أصحاب الأرض خاصة في الشوط الأول الذي لاحت لهم أكثر من فرصة خلاله لمضاعفة الغلة.

وتحسن أداء توتنهام بعد الاستراحة لكن أياكس استبسل في الدفاع ليحبط هجمات منافسه وكاد أن يسجل هدفا ثانيا في وقت متأخر عندما سدد ديفيد نيريس في القائم.

وقال ماتيس دي ليخت قائد أياكس (19 عاما) "الهدف خارج الديار أهم ما في المباراة. لسوء الحظ ارتطمت محاولة نيريس بالقائم. لو دخل هذا الهدف المرمى لكنا في وضع أفضل.

"لكن يجب أن نكون سعداء بالخروج بنتيجة 1-صفر. كانت مباراة صعبة لكننا تحلينا بالتركيز الليلة".

ولخص كريستيان إريكسن وهو واحد من أربعة لاعبين سابقين في أياكس يلعبون حاليا مع توتنهام حال أصحاب الضيافة.

وقال "قدمنا عرضا أقل من مستوانا ولم نظهر بأفضل صورة. اكتفينا بمشاهدة المنافس في أول 20 دقيقة. يتعين أن نتحسن كثيرا لمباراة الإياب.

"وقف الحظ إلى جوارنا في الكرة التي اصطدمت بالقائم ونأمل أن ننجح في قلب الأمور في امستردام".

بدأ فريق أياكس الشاب تحت قيادة المدرب إيريك تن هاج المباراة بنشاط كبير بينما لم يقو توتنهام على الخروج من مناطقه في الدقائق الأولى بسبب سرعة لاعبي الفريق الهولندي.

وأظهر أياكس لماذا تمكن من التفوق على عملاقي أوروبا ريال مدريد ويوفنتوس في الدورين السابقين.

ولم يستغرق الأمر من الفريق الزائر أكثر من 15 دقيقة للتقدم بعدما مرر حكيم زياش الكرة إلى فان دي بيك ليضعها لاعب الوسط بهدوء في شباك الحارس هوجو لوريس.

وثارت شكوك بشأن احتمال وجود تسلل لكن خلافا لما حدث في فوز توتنهام الملحمي على مانشستر سيتي في دور الثمانية، عندما ألغى الحكم هدفا لرحيم سترلينج في الوقت المحتسب بدل الضائع، لم تستطع تقنية حكم الفيديو المساعد انقاذ الفريق اللندني هذه المرة وسط احتفالات جماهير أياكس.

* معاناة أصحاب الأرض

وكان يتعين على فان دي بيك الاستفادة من فرصة سانحة لجعل النتيجة 2-صفر من تمريرة دوسان تاديتش مع هيمنة أياكس على اللعب.

ومع خروج يان فيرتونن مدافع توتنهام مصابا ليحل موسى سيسوكو بدلا منه بعد تصادم مع زميله توبي ألدرفيرلد لاعب أياكس السابق بدا أن الأمور تسير على عكس ما يشتهي الفريق الانجليزي.

وبدا هجوم توتنهام، الذي يفتقد جهود هاري كين المصاب وسون هيونج مين الموقوف، غير قادر على اختراق دفاع أياكس وأهدر الاسباني فرناندو يورينتي أخطر فرصه عندما سدد رأسية حادت عن المرمى من تمريرة عرضية لكيران تريبيير.

وضخ نزول لاعب الوسط سيسوكو، الذي رأى المدرب انه ليس جاهزا بما يكفي للعب أساسيا، بعض النشاط في توتنهام وسدد كرة مرت بعيدا قبل الاستراحة.

وضغط توتنهام في بداية الشوط الثاني وبدأ أخيرا في اختبار دفاع أياكس.

وسدد ديلي آلي، الذي غاب تماما في الشوط الأول، كرة مباشرة في حارس أياكس أندريه أونانا وبعدها لعب رأسية فوق العارضة.

لكن توتنهام عانى من هجمات أياكس المرتدة وكاد الفريق الهولندي أن يضاعف النتيجة ليترك توتنهام في مهمة شبه مستحيلة إيابا عندما تعاون تاديتش مع نيريس الذي ارتدت تسديدته من القائم.

وبالنظر إلى معاناة توتنهام في بداية المباراة فانه سيسافر لخوض الإياب الأسبوع المقبل يحدوه بعض الأمل مع استعادة جهود لاعبه الكوري البارز سون مرة أخرى.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة