لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

زعيم المعارضة الفنزويلي يدعو الجيش إلى انتفاضة ضد مادورو

زعيم المعارضة الفنزويلي يدعو الجيش إلى انتفاضة ضد مادورو
أفراد من الجيش على الطريق بالقرب من قاعدة جوية في العاصمة الفنزويلية كراكاس يوم الثلاثاء. تصوير: ماناوري كوينتيرو - رويترز صورة يحظر إعادة بيعها أو حفظها في الأرشيف -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كراكاس (رويترز) - دعا زعيم المعارضة الفنزويلي خوان جوايدو يوم الثلاثاء إلى انتفاضة عسكرية ضد الرئيس نيكولاس مادورو بينما تبادلت فصائل مسلحة إطلاق النار خارج قاعدة جوية في كراكاس، مما يعكس مرحلة جديدة من الأزمة في فنزويلا بعد سنوات من الاضطراب السياسي والاقتصادي.

وقال شهود من رويترز إن عشرات من المسلحين يرتدون الزي العسكري كانوا برفقة جوايدو اشتبكوا مع جنود من أنصار مادورو خارج قاعدة لاكارلوتا الجوية في كراكاس لكن الواقعة انتهت، ولم تكن على ما يبدو ضمن محاولة من المعارضة لانتزاع السلطة بالقوة.

وأظهرت لقطات لتلفزيون رويترز مركبة تابعة للحرس الوطني تدهش محتجين أمام القاعدة الجوية كانوا يرشقون المركبات المارة بالحجارة ويضربونها بالعصي، بعد دعوة جوايدو الجيش للانتفاض ضد مادورو.

كان جوايدو ذكر في تسجيل مصور على تويتر يوم الثلاثاء أنه بدأ "المرحلة الأخيرة" من خطته لإنهاء حكم مادورو وناشد المواطنين والجيش مساندته في إنهاء "اغتصاب (مادورو) للسلطة".

وقال جوايدو إن قوات الجيش انضمت إليه للإطاحة بحكم مادورو.

وأضاف "القوات المسلحة الوطنية اتخذت القرار الصحيح وهي تعتمد على دعم شعب فنزويلا".

ووصف وزير الدفاع فلاديمير بادرينو واقعة يوم الثلاثاء بأنها "تحرك انقلابي" لكن بعد مرور عدة ساعات على إعلان جوايدو لا يوجد أي مؤشر على أي تحرك للجيش كما لم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين. وغادر جوايدو في وقت لاحق تجمعا كان يشارك فيه مع مؤيدين عسكريين عند القاعدة الجوية.

وقال بادرينو إن "أعمال العنف" من جانب بعض المنتمين للقوات المسلحة اليوم جرى إنهاؤها "جزئيا" وإن كبار قادة الجيش ما زال "ولاؤهم للدستور".

وقال مادورو إنه تحدث إلى قادة الجيش الذين أبدوا له "كامل ولائهم". وكتب مادورو على تويتر "أعصاب حديدية!... أدعو إلى أكبر تعبئة شعبية لضمان انتصار السلام. سننتصر!"

ونفى وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياثا أن يكون هناك انقلاب عسكري واتهم جوايدو بالعمل بأمر واشنطن.

وأضاف لرويترز في مقابلة عبر الهاتف "إنها ليست محاولة انقلاب من الجيش. ما يحدث يجري تدبيره مباشرة من واشنطن.. في البنتاجون (وزارة الدفاع) ووزارة الخارجية ومن جانب (مستشار الأمن القومي جون) بولتون".

وتابع "هم يقودون هذا الانقلاب ويعطون أوامر لهذا الرجل (خوان جوايدو)"، مشيرا إلى أن مادورو لا يزال يسيطر سيطرة تامة على البلاد بدعم من الجيش.

وكتب وزير الإعلام الفنزويلي خورخي رودريجيز على تويتر قائلا إن حكومة فنزويلا تواجه مجموعة صغيرة من "العسكريين الخونة" تحاول القيام بانقلاب.

وقال ديوسدادو كابيلو رئيس الجمعية التأسيسية الموالية لمادورو إن المعارضة لم تتمكن من السيطرة على القاعدة الجوية وحث أنصار مادورو على القيام بمسيرة أمام القصر الرئاسي في كراكاس.

وظهر جوايدو في التسجيل المصور المنشور على حسابه في تويتر برفقة رجال يرتدون الزي العسكري والسياسي المعارض ليوبولدو لوبيز الذي كان يخضع للإقامة الجبرية.

كان جوايدو، رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا، قد استند للدستور في يناير كانون الثاني ليصبح رئيسا مؤقتا للبلاد دافعا بعدم شرعية إعادة انتخاب مادورو في 2018.

وزادت رحلاته خارج العاصمة كراكاس في الأسابيع الأخيرة في محاولة لتكثيف الضغط على مادورو ليتنحى.

ويجري تنظيم احتجاجات يوم الأربعاء الأول من مايو أيار بما في ذلك ما قال جوايدو إنها ستكون "أكبر مسيرة في تاريخ فنزويلا" في إطار ما يطلق عليه "المرحلة الحاسمة" في جهوده لتولي السلطة لإجراء انتخابات جديدة.

وقال جوايدو الأسبوع الماضي إن جيلبر كارو النائب البرلماني المعارض وأحد حلفائه اعتقل وإن 11 من أفراد فريقه استدعوا للمثول أمام جهاز المخابرات. وغادر السياسي المعارض لوبيز الذي شوهد مع جوايدو منزله فيما يبدو لأول مرة منذ وضعه قيد الإقامة الجبرية في 2017 بعد أن أمضى ثلاث سنوات في السجن.

* ردود فعل

اعترفت نحو 50 دولة منها الولايات المتحدة بجوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد وفرضت واشنطن عقوبات في محاولة لتنحية مادورو.

وقال البيت الأبيض يوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يراقب الوضع في فنزويلا. وقالت سارة ساندرز المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض في رسالة بالبريد الإلكتروني "جرى إطلاع الرئيس على الوضع ونحن نراقب ما يحدث".

وقال الجيش الأمريكي يوم الثلاثاء إنه يراقب التطورات في فنزويلا لكنه أشار إلى أنه ليس له أي دور في الأحداث الجارية.

واتهمت وزارة الخارجية الروسية المعارضة في فنزويلا باللجوء إلى العنف ضمن محاولة لجر الجيش لاشتباكات.

كما انتقدت تركيا دعوة المعارضة الفنزويلية لانتفاضة الجيش.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو "نحن ضد أي وسائل غير ديمقراطية لتغيير الحكومات الشرعية".

وقالت إسبانيا يوم الثلاثاء إنها لا تؤيد انقلابا عسكريا في فنزويلا رغم أنها اعتبرت جوايدو زعيما شرعيا للبلاد.

وقالت إيزابيل ثيلا المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية "ليس لدينا شك في أن الحل بالنسبة لفنزويلا سيأتي مع الانتخابات، إسبانيا لا تؤيد أي انقلاب عسكري".

وعبر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يوم الثلاثاء عن "تضامن" بلاده مع شعب فنزويلا.

وكتب بولسونارو على حسابه الرسمي على تويتر يقول إن شعب فنزويلا "مستعبد من دكتاتور" وإنه يؤيد "حرية البلد الشقيق حتى يصير في نهاية المطاف ديمقراطية حقيقية".

ويصف مادورو زعيم المعارضة بأنه دمية بيد الولايات المتحدة يسعى للإطاحة في انقلاب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة