لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

جورج كلوني يعود للتلفزيون في (كاتش-22)

جورج كلوني يعود للتلفزيون في (كاتش-22)
الممثل الأمريكي جوج كلوني في كاليفورنيا يوم 11 فبراير شباط 2019. تصوير: لوسي نيكلسون - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جين روس

لوس انجليس (رويترز) - بعد عشرين عاما من تركه مسلسل الدراما الطبية (إي.آر)، يعود الممثل الأمريكي جورج كلوني إلى الشاشة الصغيرة هذا الشهر بعمل مقتبس عن رواية جوزيف هيلر (كاتش-22)، وهي رواية يقول كلوني إن أحداثها المتشعبة تصلح لمسلسل من ستة أجزاء.

وكلوني الفائز بجائزة الأوسكار، والذي اشتهر بأفلام مثل (سيريانا) و(جرافيتي) و(ذا مونيمنتس مين)، هو أيضا المنتج المنفذ وأخرج حلقتين من المسلسل الذي تبثه شبكة هولو. وتدور أحداثه خلال الحرب العالمية الثانية حول أحد أفراد قائدي سرب قاذفات أمريكية يخوض صراعا ضد كبار المسؤولين في الجيش.

وقال كلوني في العرض الأول للمسلسل في لوس انجليس مساء أمس الثلاثاء "اعتقدت أنها طريقة ممتعة لرواية هذه القصة. من الصعب سرد هذه القصة بكل تعقيداتها كما هي في فيلم مدته ساعتان".

وأضاف "الأمر لا يتعلق على الإطلاق بالوسيلة، على الرغم من أن التلفزيون وشبكات البث أصبحا أكثر إثارة للاهتمام وأكثر متعة، لكن الأمر يتعلق برواية القصة. إنه يتعلق برواية قصص جيدة".

ورواية هيلر التي كتبها عام 1961، والتي تم تحويلها سابقا إلى فيلم في عام 1970، تدور حول الضابط بسلاح الجو يوساريان الذي أغضبه استمرار الجيش في زيادة عدد المهام التي يجب أن يقوم بها حتى يتسنى إنهاء خدمته.

ويلعب الممثل كريستوفر أبوت دور يوساريان بينما يلعب كايل تشاندلر دور قائده فيما يؤدي كلوني دور قائد التدريب شيسكوف.

وخلال العرض الأول، تحدث كلوني أيضا عن صديقته الممثلة السابقة ميجان ماركل، التي تزوجت من الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا العام الماضي وأنجبت طفلهما الأول يوم الاثنين.

كان كلوني، الذي حضر حفل زفاف الزوجين العام الماضي، قد انتقد وسائل الإعلام في السابق لمضايقتها ميجان وقال إن مولد ابنهما سيؤدي إلى مزيد من ملاحقة وسائل الإعلام لهما.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة