لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ساري يعرب عن حبه للاعبي تشيلسي قبل خوض نهائي الدوري الأوروبي

ساري يعرب عن حبه للاعبي تشيلسي قبل خوض نهائي الدوري الأوروبي
ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي يتابع مرانا لفريقه في باكو يوم الثلاثاء. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من وليام شومبرج

باكو (رويترز) – ‭‭‭ ‬‬‬ أعرب الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي عن “حبه” للاعبيه ولكرة القدم الإنجليزية قبل أن يخوض ما يحتمل أن تكون آخر مباراة له مع الفريق اللندني في مواجهة غريمه أرسنال في نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء.

ورفض ساري، الذي تعرض لصيحات استهجان في بعض المناسبات من جماهير غير راضية عن طريقته في اللعب، التعليق على تكهنات باحتمال عودته للتدريب في بلده إيطاليا بعد عام واحد فقط أمضاه في تشيلسي.

وقال ساري للصحفيين يوم الثلاثاء “في بداية الموسم كنت أشعر بصعوبة في فهم اللاعبين وذهنية الفريق. أمضيت شهرا صعبا للغاية في يناير الماضي. ولكن بعدها واعتبارا من فبراير أعتقد أن اللاعبين بدأوا في التغيير أو ربما أكون أنا الذي تغيرت. لا أعرف.

“في الوقت الحالي أحب هؤلاء اللاعبين لأني أملك 20 أو 22 لاعبا رائعا. لهذا أشعر بالسعادة بهم الآن. بالطبع يجب أن أضع هذا في اعتباري حين أفكر في المستقبل. ويجب أن أضع في اعتباري أيضا حبي لكرة القدم الانجليزية وللدوري الانجليزي الممتاز”.

وفيما يتعلق بمستقبله قال ساري “أنا اليوم لن أتحدث إلا عن النهائي. لاعبونا لا يريدون أي حديث في غير هذا الموضوع”.

وقاد ساري فريقه تشيلسي للتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وخسر نهائي كأس الرابطة بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي الذي نجح في الجمع بين الألقاب المحلية الثلاثة (الدوري وكأس الرابطة وكأس الاتحاد) وهو رقم قياسي وصفه ساري بأنه دليل على النجاح.

وقال ساري عن المواجهة أمام أرسنال غدا “إذا تمكنا من الانتصار فسيكون الموسم رائعا”.

لكن المدرب الإيطالي فشل في الاستحواذ على قلوب عدد كبير من جمهور تشيلسي الذي شعر بالضيق من إصرار المدرب على التمسك بخطته في اللعب رغم أنه تجرع بعض الخسائر القاسية.

وأثار موقف الجمهور في المدرجات تكهنات أن ساري ربما ينضم إلى قائمة طويلة من المدربين الذين خسروا وظائفهم بعد فترة قصيرة أمضوها في ستامفورد بريدج.

واعترف سيزار أزبليكويتا قائد تشيلسي بحدوث مشاكل هذا الموسم ومنها الخسارة الكبيرة 6-صفر أمام مانشستر سيتي في الدوري بعد فترة وجيزة من الهزيمة 4-صفر أمام بورنموث.

وقال المدافع الإسباني “شهد الموسم تذبذبا في المستوى صعودا وهبوطا ولكن بعد أن تراجع مستوانا عدنا لنصبح أقوى.

“أصبح لدينا مجموعة أقوى من اللاعبين وهذا أحد أسباب نجاحنا في التأهل لهذا النهائي … لا يوجد وقت حاليا لأي تكهنات”.

* فرص مشاركة كانتي متساوية

وقال ساري إن فرص لاعب الوسط الدولي الفرنسي نجولو كانتي في التعافي من إصابة في الركبة في الوقت المناسب ليلحق بالمباراة يوم الأربعاء متساوية.

وقال “أتمنى أن يعود لأنني أعلم جيدا أن غياب كانتي يمثل مشكلة لنا”.

وأشار ساري إلى احتمال مشاركة المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو أساسيا أمام ناديه السابق. وأثنى ساري على الجناح البلجيكي ايدن هازاد دون أن يخلو الحديث من انتقادات له. وتسود توقعات أن يغادر هازارد صفوف تشيلسي بعد سبع سنوات قضاها في صفوف النادي اللندني لينضم إلى ريال مدريد.

وقال ساري عن هازارد “يمنحنا الفرحة في المباريات. لكن تختلف الأمور في بعض الأحيان خلال الأسبوع. إنه لاعب موهوب يشعر بالملل أحيانا خلال التدريبات لأن كل هذه الأمور يؤديها بمنتهى السهولة والسلاسة”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة