لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط جني الأرباح وهبوط الأسهم العالمية

البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط جني الأرباح وهبوط الأسهم العالمية
متعامل سعودي يتابع أسعار الأسهم في شركة فالكوم للخدمات المالية بالرياض. أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من شاكيل أحمد

(رويترز) – هبطت البورصة السعودية يوم الأربعاء حيث ضغط تراجع أسعار النفط وضعف المعنويات العالمية على أسهم البنوك في أول جلسة لسوق الأسهم بالمملكة كعضو على مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وعمد بعض المستثمرين أيضا إلى البيع لجني الأرباح قبيل عطلة عيد الفطر الطويلة الأسبوع القادم.

وأضيفت 30 ورقة مالية مدرجة في البورصة السعودية إلى مؤشر ام.اس.سي.آي بعد إغلاق السوق يوم الثلاثاء، بوزن إجمالي 1.42 بالمئة على مؤشر الأسواق الناشئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.6 بالمئة، مع هبوط سهم بنك الرياض 3.6 بالمئة، بينما تراجع سهم البنك السعودي الفرنسي 5.4 بالمئة.

وتراجعت أسعار النفط نحو ثلاثة بالمئة يوم الأربعاء بعدما لمحت الصين إلى أنها ستستخدم المعادن النادرة في حربها التجارية مع الولايات المتحدة، وهو ما أذكى المخاوف من أن تضر الأزمة المستمرة بالطلب على النفط الخام.

وقال محلل لدى شركة وساطة مالية مقيم في السعودية “المعنويات ضعيفة بفعل الضجيج الجيوسياسي والاقتصادي العالمي”.

وتراجع المؤشر من أعلى مستوياته في سبعة أشهر، الذي بلغه مع دخول المستثمرين الأجانب أثناء مزاد الإغلاق الممدد للجلسة السابقة.

وقال ديفاسي بريتيش رئيس بحوث الأسهم لدى الراجحي المالية “أمس كان حدث إم.إس.سي.آي، حيث أدرجت الأسهم السعودية على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة، وهو ما أدى إلى قيمة تداول كبيرة في فترة المزاد وزيادة في مستويات المؤشر”.

وأضاف “لذا، هبوط اليوم يتعلق بانحسار هذا الحدث”.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.6 بالمئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات العربية المتحدة، 3.3 بالمئة إلى 14.3 درهم.

وسجل السهم مستوى قياسيا مرتفعا عند 17 درهما في النصف الثاني من أبريل نيسان في أعقاب رفع سقف الملكية الأجنبية فيه إلى 40 بالمئة من 25 بالمئة.

لكن السهم شهد انحسارا منذ ذلك الحين، تحت ضغط النزاع التجاري العالمي والمخاوف الجيوسياسية وإبقاء ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق على عامل الملكية الأجنبية في السهم عند 25 بالمئة، متجاهلة رفع السقف.

وأغلق مؤشر بورصة قطر مرتفعا 0.4 بالمئة، حيث طغت مكاسب أسهم البنوك على الخسائر في قطاعات أخرى. وصعد سهم بنك قطر الوطني 3.8 بالمئة، وسهم البنك التجاري القطري 3.4 بالمئة.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة، متأثرا بخسائر أسهم إعمار العقارية ووحدتيها. وانخفض سهم إعمار العقارية القيادي 1.1 بالمئة، بينما تراجع سهم مجموعة إعمار مولز 2.1 بالمئة، وهبط سهم إعمار للتطوير 2.3 بالمئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 بالمئة، مع هبوط سهم السويدي إليكتريك 2.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة انخفاضا بنحو 30 بالمئة في ربح الربع الأول من العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية يوم الأربعاء:

السعودية.. هبط المؤشر 1.6 بالمئة إلى 8414 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.6 بالمئة إلى 4866 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 2600 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 9932 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.4 بالمئة إلى 13974 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1430 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة 3941 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.8 بالمئة إلى 6205 نقاط.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة