جماعة حقوقية: ثاني سفينة سعودية تغادر ميناء فرنسيا من دون شحنة أسلحة

جماعة حقوقية: ثاني سفينة سعودية تغادر ميناء فرنسيا من دون شحنة أسلحة
أعضاء في جماعة حقوقية فرنسية يتظاهرون ضد تحميل شحنة أسلحة على متن سفينة سعودية في ميناء فوس-سور-مير بفرنسا يوم 29 مايو ايار 2019. تصوير: جان بول بيليسييه - رويترز. Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

باريس (رويترز) - قالت جماعة حقوقية فرنسية يوم الخميس إن سفينة شحن سعودية غادرت ميناء فوس-سور-مير الفرنسي دون أن تحمل شحنة أسلحة إلى السعودية بعد أن مُنعت من ذلك بسبب ضغط من نشطاء مدافعين عن حقوق الإنسان.

والواقعة التي أبلغت عنها المنظمة الفرنسية المعنية بمناهضة التعذيب، هي الثانية هذا الشهر التي تمنع فيها سفينة سعودية من تحميل أسلحة في فرنسا مع تزايد الضغط على باريس لوقف مبيعات الأسلحة للمملكة.

وأبحرت سفينة سعودية من ساحل فرنسا الشمالي قبل أسبوعين من دون شحنة الأسلحة بعد أن هدد عاملون في الميناء بمنع وصولها إلى ميناء لو هافر. وجاء ذلك بعد أسابيع من نشر موقع تحقيقات استقصائية على الإنترنت معلومات من المخابرات الفرنسية تظهر أن أسلحة بيعت إلى المملكة، بينها دبابات وأنظمة صواريخ موجهة بالليزر، استخدمت ضد مدنيين في حرب اليمن.

وقالت المنظمة إن السفينة السعودية بحري تبوك عادت أدراجها مساء الأربعاء خاوية الوفاض.

وقالت ناتالي سيف من المنظمة في بيان "مرة أخرى في ظل الحشد الشعبي وتحركنا القانوني، اضطرت سفينة سعودية للتخلي عن تحميل أسلحة فرنسية، هذه المرة في فوس-سور-مير".

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: قصف أمريكي بريطاني عنيف ومكثف يستهدف مواقع للحوثيين في اليمن

حرب غزة في يومها الـ141.. قصف إسرائيلي مستمر ونتنياهو: سنقر خططا عملياتية بشأن رفح الأسبوع المقبل

من هو كوين ذي إسكيمو؟ ولماذا يعتقد أن غزة حرّرت الأمريكيين؟