لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شاناهان: أمريكا لن تتحاشى الصين في وقت يتعرض فيه استقرار آسيا للخطر

شاناهان: أمريكا لن تتحاشى الصين في وقت يتعرض فيه استقرار آسيا للخطر
وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة باتريك شاناهان في سنغافورة يوم السبت. تصوير: فيلاين ليم - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

سنغافورة (رويترز) – قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يوم السبت إن الولايات المتحدة لن تتحاشى بعد الآن سلوك الصين في آسيا مع تعرض الاستقرار في المنطقة للخطر فيما يتعلق بقضايا مثل بحر الصين الجنوبي وتايوان.

ولم يذكر شاناهان الصين بالاسم عندما وجه اتهامات “لعناصر” بزعزعة استقرار المنطقة لكنه قال إن الولايات المتحدة لن تغض الطرف عن السلوك الصيني وذلك في أحدث تبادل للتصريحات اللاذعة بين أكبر اقتصادين في العالم. لكن شاناهان أشار إلى أنه حريص على تعزيز العلاقات العسكرية مع بكين.

وقال شاناهان أمام حوار شانجري-لا الأمني السنوي في سنغافورة وهو أكبر تجمع أمني في آسيا “ربما يأتي أكبر تهديد على المدى الطويل للمصالح الحيوية لدول هذه المنطقة من عناصر تسعى لتقويض النظام الدولي القائم على قواعد بدلا من تعزيزه”.

وقال شاناهان في خطابه، وهو أول خطاب مهم يلقيه منذ توليه منصب القائم بأعمال وزير الدفاع في يناير كانون الثاني، في الوقت الذي تتصاعد فيه حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى خلافهما بشأن سلسلة من القضايا الأمنية في آسيا ابتداء من بحر الصين الجنوبي إلى تايوان التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

وردا على سؤال في وقت لاحق، قال شاناهان “لن نتجاهل السلوك الصيني وأعتقد أن الناس كانوا يتحاشون ذلك في الماضي”.

ورد مسؤول عسكري صيني كبير على تصريحات شاناهان بالقول إن تصرفات الولايات المتحدة فيما يتعلق بتايوان وبحر الصين الجنوبي لا تقدم إسهاما يذكر في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

وقال شاو يوان مينغ، وهو مسؤول كبير في جيش التحرير الشعبي الصيني، للصحفيين بعد الخطاب “إنه (شاناهان) يعبر عن آراء غير دقيقة ويكرر كلاما قديما عن قضيتي تايوان وبحر الصين الجنوبي… هذا يضر بالسلام والاستقرار في المنطقة”.

وأشار شاو إلى أن بلاده ستدافع عن سيادتها بأي ثمن إذا ما حاول أي طرف فصل تايوان عنها.

وقال شاناهان إن من مصلحة الصين وجود علاقة بناءة مع الولايات المتحدة.

لكنه أضاف “السلوك الذي يقوض سيادة الدول الأخرى وينشر انعدام الثقة في نوايا الصين يجب أن يتوقف”.

وتابع قائلا “إلى أن يحدث ذلك فإننا نعترض على الرؤية قصيرة النظر وضيقة الأفق والمحدودة للمستقبل ونؤيد النظام الحر والمفتوح الذي يفيدنا جميعا بما في ذلك الصين”.

وقال شاناهان إنه لا يعتبر الخلاف التجاري الحالي بين الصين والولايات المتحدة حربا تجارية بل يعتبره جزءا من مفاوضات تجارية فحسب.

كما أصبح القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي أحدث مسؤول أمريكي كبير يتحدث عن شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات وقال في خطابه إنها أقرب من اللازم للحكومة الصينية.

ومن المقرر ان يلقي وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه كلمة أمام الاجتماع يوم الأحد حيث من المتوقع أن ينتقد فيها الولايات المتحدة بشأن دعمها الضمني لتايوان.

وكان شاناهان قد أجرى محادثات يوم الجمعة مع وي وصفها الطرفان بأنها “بناءة” لكن فريقيهما تبادلا في وقت لاحق تصريحات تنتقد الاستراتيجيات الدفاعية للطرف الآخر.

ودعا شاناهان أيضا حلفاء الولايات المتحدة إلى زيادة المساهمة في دفاعاتهم. وتطالب إدارة الرئيس دونالد ترامب منذ فترة طويلة بالمشاركة في تحمل الأعباء من آسيا إلى أوروبا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة