لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير الدفاع الصيني يقول إن قمع الاحتجاجات في تيانانمين كان مبررا

وزير الدفاع الصيني يقول إن قمع الاحتجاجات في تيانانمين كان مبررا
وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه في منتدى شانجري-لا الأمني في سنغافورة يوم الأحد. تصوير: فلاين ليم - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

سنغافورة (رويترز) – قال وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه يوم الأحد إن القمع الدامي للمحتجين في ميدان تيانانمين ببكين والمناطق المحيطة به قبل 30 عاما كان هو القرار “السليم” مشيرا إلى “استقرار” البلاد منذ ذلك الوقت.

وفي رد على سؤال في منتدى شانجري-لا الأمني في سنغافورة بعد كلمة اتسمت بالتشدد بشأن الصين والتعاون الأمني الدولي وصف هذه الاحتجاجات بأنها “اضطراب” سياسي.

ومن النادر اعتراف مسؤولي الحكومة الصينية بالأحداث التي وقعت في الرابع من يونيو حزيران عام 1989 وهناك رقابة صارمة على أي إشارة لها في الصين.

وقال وي يوم الأحد “الجميع مشغولون بتيانانمين بعد 30 عاما.

“طوال الثلاثين عاما شهدت الصين في ظل الحزب الشيوعي تغييرات كثيرة ..هل تعتقدون أن الحكومة كانت مخطئة في أسلوب معالجتها للرابع من يونيو؟. الحكومة كانت حاسمة في وقف هذا الاضطراب”.

وأضاف أن نمو الصين منذ 1989 أثبت أن ما قامت به الحكومة كان مبررا.

وقال إن احتجاجات تيانانمين كانت “اضطرابا سياسيا تعين على الحكومة المركزية اخماده وهذه كانت السياسة السليمة.

“وبسبب هذا تتمتع الصين بالاستقرار وإذا زرتم الصين يمكنكم تفهم هذا الجزء من التاريخ”.

وتحل يوم الثلاثاء ذكرى مرور 30 عاما على هذه الاحتجاجات التي أطلقت القوات الصينية النار خلالها لوقف اضطرابات كان يقودها طلاب. وتقول جماعات حقوقية وشهود إن مئات أو حتى آلاف الاشخاص ربما لقوا حتفهم. ولم تقدم الصين مطلقا عددا نهائيا للقتلى.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة