لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الصين تحذر الطلاب والأكاديميين من مخاطر الدراسة في الولايات المتحدة

حجم النص Aa Aa

بكين (رويترز) – حذرت الصين الطلاب والأكاديميين يوم الاثنين من مخاطر تنطوي عليها الدراسة في الولايات المتحدة مشيرة إلى القيود على مدد تأشيرات الدخول واحتمال رفض طلبات التأشيرات وسط حرب تجارية مريرة وتوترات أخرى بين البلدين.

وتدهورت العلاقات بين الصين والولايات المتحدة بحدة بسبب الصراع التجاري والعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية والتوترات المتعلقة ببحر الصين الجنوبي المتنازع عليه والدعم الأمريكي لتايوان التي تطالب الصين بالسيادة عليها.

ونقل التلفزيون الحكومي عن وزارة التعليم قولها إن بعض الطلاب الساعين للدراسة في الولايات المتحدة تعرضوا في الفترة الأخيرة لمشكلات تتعلق بتقييد مدد تأشيراتهم وتزايدت أعداد من ترفض طلباتهم للحصول على تأشيرات الدخول.

وأضاف التلفزيون “أثر ذلك على الطلاب الصينيين الذاهبين للدراسة في الولايات المتحدة أو الذين يسعون لاستكمال دراستهم هناك بسلاسة.

“وزارة التعليم تذكر الطلاب والأكاديميين بالحاجة إلى تقوية تقييم المخاطر قبل الدراسة في الخارج وزيادة الوعي بالوقاية واتخاذ التحضيرات اللازمة”.

ولم ترد الوزارة على الفور على طلب التعليق.

ويتعلق الأمر بأنشطة اقتصادية تبلغ قيمتها نحو 14 مليار دولار أغلبها رسوم دراسية ورسوم أخرى يدفعها سنويا نحو 360 ألف طالب صيني يدرسون بالولايات المتحدة.

وربط هو شيجين رئيس تحرير صحيفة جلوبال تايمز الصينية واسعة الانتشار بين هذا التحذير وبين تمييز عاني منه الطلاب الصينيون في الآونة الأخيرة والخلاف التجاري القائم.

وكتب على حسابه على تويتر بالإنجليزية يقول “هذا التحذير يأتي استجابة لسلسلة من الإجراءات التي تنطوي على تمييز والتي اتخذتها الولايات المتحدة في الفترة الأخيرة ضد طلاب صينيين ويمكن النظر إليه كذلك باعتباره ردا على الحرب التجارية التي بدأتها الولايات المتحدة”.

وفي العام الماضي أصدرت السفارة الصينية لدى واشنطن منشورا أمنيا للمواطنين الصينيين المسافرين إلى الولايات المتحدة تنبه فيه السياح لأمور منها فواتير العلاج الباهظة وخطر إطلاق النار في الأماكن العامة والسطو وعمليات تفتيش ومصادرة ينفذها العاملون بالجمارك.

وطرحت مجموعة من الجمهوريين في الكونجرس الأمريكي مشروع قانون الشهر الماضي يهدف إلى منع كل من يعمل بالجيش الصيني أو يرعاه الجيش من الحصول على تأشيرة طالب لدخول الولايات المتحدة.

وجاء مشروع القانون بعد أن أبدى بعض المسؤولين الأمريكيين قلقهم من احتمال قيام المواطنين الصينيين بسرقة حقوق الملكية الفكرية أو التجسس في الجامعات الأمريكية أو غيرها من المؤسسات.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة