لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

استقالة 8 مسؤولين بسريلانكا تضامنا مع وزير تتهمه المعارضة بأن له صلات بإسلاميين

حجم النص Aa Aa

كولومبو (رويترز) – استقال ثمانية مسؤولين مسلمين بالحكومة السريلانكية من مناصبهم يوم الاثنين تضمانا مع وزير الصناعة الذي تتهمه المعارضة بدعم إسلاميين متشددين قتلوا أكثر من 250 شخصا في عيد القيامة.

بيد أن المسؤولين، وهم ثلاثة وزراء وخمسة وزراء دولة، استقالوا من مناصبهم وليس من أحزابهم‭‭ ‬‬بما يضمن استمرار دعمهم للحكومة، ومن ثم لا يوجد خطر فوري على الائتلاف البرلماني الذي يقوده رئيس الوزراء رانيل فيكريمسينجي.

وفيكريمسينجي والرئيس مايثريبالا سيريسينا في موقف دفاعي منذ تفجيرات الكنائس والفنادق، إذ يواجهان انتقادات لفشل الحكومة في التصرف إزاء التحذيرات من الهجمات ووجدا صعوبة في احتواء أعمال شغب استهدفت المسلمين عقب الهجمات. وفي الوقت نفسه، يقول زعماء المسلمين إن هناك اضطهادا متزايدا لهم في الجزيرة ذات الأغلبية البوذية السنهالية.

وتضعف الاستقالات من قوة مذكرة مقررة لحجب الثقة يقودها أنصار الرئيس السابق القومي ماهيندا راجاباكسه ضد وزير الصناعة رشاد بديع الدين، الذي استقال من الوزارة يوم الاثنين، مما جعل المذكرة غير ذات جدوى.

واحتوت المذكرة على عشرة اتهامات لبديع الدين، منها تقديمه ذخيرة لمصنع يملكه واحد من مفجري 21 أبريل نيسان وضغطه على الجيش لإطلاق سراح مشتبه بهم فيما له صلة بالهجمات.

ولم يقدم متهمو بديع الدين أدلة على اتهاماتهم، التي ينفيها الوزير المستقيل.

وقال رؤوف حكيم، الوزير السابق لتخطيط المدن وموارد المياه والتعليم العالي، “لن نترك الحكومة-سنحمي الحكومة”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة