لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الصين تستضيف كأس آسيا لكرة القدم 2023

الصين تستضيف كأس آسيا لكرة القدم 2023
الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مايكل تشيرش

هونج كونج (رويترز) – نالت الصين دفعة قوية لاستعراض قدراتها على تنظيم كأس العالم في المستقبل بعد أن منحها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حق تنظيم نهائيات كأس آسيا 2023 يوم الثلاثاء.

وحصلت الصين على حق تنظيم البطولة بالتزكية خلال اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الآسيوي في باريس بعد انسحاب كوريا الجنوبية الشهر الماضي من سباق الترشيح لاستضافة المسابقة التي تقام كل أربع سنوات.

وكانت الصين، التي ستستضيف النهائيات للمرة الثانية بعد نسخة 2004، ضمن أربعة مرشحين لتنظيم البطولة المؤلفة من 24 فريقا في بداية السباق بجانب إندونيسيا وتايلاند قبل انسحاب المنافسين.

وقال دو تشاوكاي ممثل الصين في مجلس الاتحاد الدولي (الفيفا) أمام الأعضاء “شكرا على الثقة والدعم”.

وأضاف “استضافة نسخة 2023 شرف هائل وتعرفون أننا على استعداد تام ونثق في قدرتنا على تنظيم بطولة ناجحة واتطلع للترحيب بكم جميعا في الصين”.

وتمثل البطولة فرصة للصين لاثبات قدرتها على استضافة أحداث رياضية كبرى بعد أن أعلن رئيس البلاد شي جين بينغ قبل سنوات رغبته في أن تستضيف الصين نهائيات كأس العالم.

وتأهلت الصين لكأس العالم مرة واحدة في 2002 ولم تفز بلقب كأس آسيا على الاطلاق بينما بلغت النهائي على أرضها في 2004. وودعت نسخة العام الجاري من دور الثمانية على يد إيران.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي “هذه لحظة مهمة لكرة القدم في آسيا والعالم. تملك كرة القدم فرصة إطلاق العنان للقدرات الموجودة في أكبر دول العالم من حيث عدد السكان”.

وأضاف “شهدنا تطور اللعبة من خلال دعم واستثمار الحكومة الصينية والآن أمامنا فرصة من خلال كأس آسيا لتطوير إرث حقيقي لهذه اللعبة العالمية.

“هذه البطولة ستلهم عشرات الملايين من الأطفال وستكون محطة انطلاق لفرق رائعة في كرة القدم الصينية بالمستقبل”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة