مسؤول: حلف الأطلسي سيتحمل تكاليف كبيرة إن لم يجد بديلا لطائرات اواكس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول: حلف الأطلسي سيتحمل تكاليف كبيرة إن لم يجد بديلا لطائرات اواكس
إحدى طائرات حلف شمال الأطلسي التي تعمل بنظام الإنذار المبكر والمراقبة المحمول جوا (اواكس) في صورة من أرشيف رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

باريس (رويترز) – قال مسؤول كبير يوم السبت إن حلف شمال الأطلسي سيتحمل تكاليف كبيرة إن لم يتحرك سريعا لاختيار بديل لأسطول طائرات نظام الإنذار المبكر والمراقبة المحمول جوا (اواكس) المتقادم الذي يطلق عليه في العادة لقب “عيون الحلف في السماء”.

وقال مايكل جيشوسمان المدير العام للوكالة المسؤولة عن إدارة أسطول (اواكس) داخل الحلف إنه يتوقع إبرام عقد مع بوينج الأمريكية المصنعة للطائرة بقيمة 750 مليون دولار بحلول ديسمبر كانون الأول لتمديد أجل الطائرات وعددها 14 إلى عام 2035 مع تخصيص 250 مليون دولار أخرى للتصميم وقطع الغيار والتجارب.

لكنه أوضح أن من الضروري اتخاذ قرار سريع بشأن اختيار بديل للطائرات، التي تعود لعامي 1979-1980 وتشتهر بأجهزة الرادار البارزة على ظهورها، وإلا فإن الحلف سيحتاج لاتخاذ خطوات مكلفة لإبقائها بالخدمة لفترة أطول.

وطائرات اواكس من بين أصول عسكرية قليلة يملكها ويشغلها الحلف وليس الدول الأعضاء. وتستخدم اواكس في مهام متعددة منها حراسة الأجواء ودعم عمليات مكافحة الإرهاب وعمليات إجلاء واستجابة للأزمات.

وقال جيشوسمان لرويترز إن الحلف قد يحذو حذو بريطانيا وتركيا ويشتري طائرات المراقبة ئي-7 الأحدث التي تنتجها بوينج أيضا.

(رويترز)