no comment

شاهد.. لوحة فنية عملاقة لدعم المهاجرين في عاصمة الأنوار

"ما وراء الحائط" هي آخر أعمال الفنان الفرنسي سايبي، والتي تظهر فيها أياد متشابكة، على عشب حديقة برج إيفيل في العاصمة الفرنسية باريس.

دوافع هذه اللوحة إنسانية بحتة، فسايبي يسعى لمؤازرة المهاجرين، من خلال مؤسسته "إس أو إس ميديتيريان"، مستخدما طلاء عضويا لتلوين عشب حديقة "شامب دو مارس"، بمساحة 15 ألف متر مربع، وبطول 600 مترا.

وسيعمد سايبي على رسم اللوحة ذاتها في عشرين مدينة أخرى، كجنيف وبرلين ولندن ونيويورك وكرايستشرش.

اللوحة التي انتهى رسمها يوم 14 مارس، ستزول تلقائيا نتيجة نمو العشب، وسَير زوار الحديقة عليها.

No Comment المزيد من