لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس التنفيذي: كوفبيك الكويتية تتطلع لاستحواذات لتعزيز إنتاج النفط والغاز

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من رانيا الجمل

الكويت (رويترز) – قال رئيس الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبيك) إن الشركة تتطلع إلى عمليات استحواذ استراتيجية في فترة السنة ونصف السنة المقبلة، مع استهدافها تعزيز إنتاجها من النفط والغاز إلى 150 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا بحلول 2020.

وقال الشيخ نواف الصباح الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة كوفبيك لرويترز إن الشركة التي تديرها الدولة ستركز على استكشاف النفط والغاز في دول مثل ماليزيا وإندونيسيا وباكستان وأستراليا.

وأضاف الشيخ نواف في مقابلة بمدينة الكويت “وصلنا حاليا إلى 120 ألف برميل من المكافئ النفطي (يوميا)، ونتوقع أن نقترب من 150 ألف برميل من المكافئ النفطي (يوميا) بفضل النمو الذاتي الذي نتوقعه في مشروعاتنا القائمة”.

وتابع “نحتاج لاستحواذ استراتيجي أو اثنين في الأمد القريب لسد الفجوة والوصول إلى إنتاج مستدام عند 150 ألف برميل من المكافئ النفطي (يوميا). إذا حصلنا على فرصة في ولاية قضائية جديدة تناسب استراتيجيتنا، فسننتهزها أيضا”.

وأشار إلى أن الشركة تركز أيضا على تنمية أصولها الإنتاجية في مناطق مثل جنوب شرق آسيا وباكستان وكندا والنرويج.

وأحد المشروعات الرئيسية للشركة هو مشروع ويتستون المشترك في أستراليا الذي ينتج الغاز الطبيعي المسال.

كما تستثمر كوفبيك في الغاز الصخري الكندي ووقعت في الشهر الماضي اتفاق امتياز نفطي في باكستان.

وقال الشيخ نواف “لم نعد نقوم بعمليات استحواذ صغيرة ولا نبرم اتفاقات صغيرة. سنواصل الاهتمام بعملنا وتنميته في أماكن نحن أقوياء بها بالفعل”.

وكوفبيك هي ذراع التنقيب الخارجية للكويت، العضو الخليجي المهم في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، والتي تضخ نحو 2.7 مليون برميل نفط يوميا وتعتزم رفع طاقتها الإنتاجية من الخام إلى 4.75 مليون برميل يوميا في عام 2040.

وذكر الشيخ نواف أن استراتيجية الكويت المحلية للتوسع في النفط ستركز على التنقيب البحري وأشار إلى أن كوفبيك ستكون قادرة على توفير المعرفة والخبرة المطلوبين لتحقيق ذلك الهدف.

وقال “تملك كوفبيك عوامل قوة في التكنولوجيا والمعرفة في التنقيب البحري ونعمل مع شركتنا الشقيقة (شركة نفط الكويت) لمساعدتهم في تطبيق معرفتنا في الكويت”.

وأضاف “نقدم أيضا فرصا تنموية للمهندسين الكويتيين الشباب للتدريب في شركات النفط الكبرى بحيث يمكنهم صقل مهاراتهم والعودة بتلك الخبرة إلينا”.

ويتولى الشيخ نواف أيضا منصب الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية (كيه.بي.سي هولدنجز اروبا) وهي الذراع الكويتية لاستثمارات الطاقة الخارجية. وقال الشيخ نواف إن الشركة تعتزم تنمية أنشطتها بقطاع التجزئة في الخارج.

وتملك الشركة 4700 محطة وقود في أوروبا تحمل العلامة التجارية كيو8.

وقال الشيخ نواف “استكملنا للتو اتفاقا لشراء 75 محطة في بلجيكا ونوشك على الانتهاء من الاستحواذ على 96 محطة أخرى في إسبانيا”.

وشركة البترول الكويتية العالمية شريكة أيضا في مصفاة نفط في فيتنام بدأت التشغيل التجاري في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وتنتج 200 ألف برميل يوميا.

والمصفاة الجديدة مصممة لمعالجة الخام المستورد في الأساس من الكويت وسيكون هناك مصنع للبتروكيماويات ملحقا بها.

وذكر الشيخ نواف أنه من الممكن إجراء المزيد من التوسع في مصفاة النفط الفيتنامية.

وقال “سندرس التوسع، نحن مخولون لدراسة الأمر، نرغب في الوصول إلى وضع مستقر وتقييم موقعنا واتخاذ قرار بشأن ذلك في الوقت المناسب”.

كما توجد شراكة بين شركة البترول الكويتية العالمية وسلطنة عمان لبناء مصفاة أخرى في الدقم تبلغ طاقتها 230 ألف برميل يوميا ستعالج أيضا خاما كويتيا.

وتدير شركة البترول الكويتية العالمية مصفاة ميلاتسو النفطية في صقلية بإيطاليا عبر مشروع مشترك مع شركة إيني الإيطالية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة