لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزير بريطاني يجري محادثات "بناءة" في إيران حول التوتر المتزايد في المنطقة

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – قالت وزارة الخارجية البريطانية يوم الأحد إن وزير شؤون الشرق الأوسط أندرو موريسون أجرى محادثات “منفتحة وصريحة وبناءة” مع ممثلين للحكومة الإيرانية حول التوتر المتصاعد في المنطقة أثناء زيارة لطهران.

وقال موريسون في بيان “كررت القول بأن تقييم بريطانيا هو أن من شبه المؤكد أن إيران تتحمل المسؤولية عن الهجمات الأخيرة على الناقلات في خليج عمان”.

ومضى يقول “مثل هذا النشاط الذي ينطوي على خطورة كبرى بسوء التقدير لابد أن يتوقف من أجل السماح بوقف فوري للتصعيد في التوتر المتزايد”.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إنه لا يسعى للحرب وذلك بعد أن حذر مسؤول عسكري إيراني كبير من أن أي صراع في منطقة الخليج قد يخرج عن السيطرة ويهدد حياة الجنود الأمريكيين.

وقال موريسون إنه أكد خلال محادثاته مع ممثلي الحكومة الإيرانية تصميم بريطانيا على الحفاظ على الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع ست دول كبرى في عام 2015. وأضاف أن من بين المسؤولين الذين التقى معهم معصومة ابتكار مساعدة رئيس الجمهورية وعباس عراقجي نائب وزير الخارجية وبهروز كمال أفندي نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية.

وأعلنت طهران في مايو أيار أنها ستقلص التزامها بالاتفاق النووي احتجاجا على قرار الولايات المتحدة الأحادي بالانسحاب من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات العام الماضي.

وقال موريسون “كنت واضحا في ذكر أنه يجب على إيران مواصلة الوفاء بالتزاماتها كاملة بموجب الاتفاق، بما في ذلك القيود المفروضة على مخزون اليورانيوم منخفض التخصيب”.

وأضاف أنه ضغط مرة أخرى بالنيابة عن الحكومة البريطانية من أجل “الافراج الفوري وغير المشروط” عن موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغاري-راتكليف.

واعتُقلت زاغاري-راتكليف في أبريل نيسان 2016 بأحد مطارات طهران أثناء محاولتها العودة إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة عائلية. وكانت حينئذ مديرة لمشروع تابع لمؤسسة تومسون رويترز.

وحكم على زاغاري راتكليف بالسجن خمس سنوات بعد إدانتها بالتخطيط للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران. وتنفي عائلتها ومؤسسة تومسون رويترز، وهي منظمة خيرية تعمل بشكل مستقل عن شركة تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء، الاتهامات الموجهة لها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة