لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بارتي تنسحب من ايستبورن للتنس بسبب إصابة في الذراع

بارتي تنسحب من ايستبورن للتنس بسبب إصابة في الذراع
لاعبة التنس الاسترالية آشلي بارتي تحتفل بفوزها ببطولة برمنجهام يوم 23 يونيو حزيران 2019. تصوير: كارل ريسيني - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

ايستبورن (انجلترا) (رويترز) – تواجه الاسترالية آشلي بارتي، التي تصدرت أحدث تصنيف عالمي لتنس السيدات، مخاوف من احتمال عدم قدرتها على الظهور في ويمبلدون بسبب إصابة في الذراع الأيمن أجبرتها على الانسحاب من بطولة ايستبورن التي تقام على الملاعب العشبية هذا الأسبوع.

وأصبحت اللاعبة البالغة من العمر 23 عاما أول استرالية تتصدر تصنيف اتحاد اللاعبات المحترفات منذ 43 عاما يوم الأحد بعد أن توجت بلقب بطولة برمنجهام وستكون المصنفة الأولى إذا خاضت ويمبلدون.

وقالت بارتي للصحفيين يوم الاثنين “إنها إصابة لازمتني منذ أن كان عمري 16 عاما.

“تتجدد هذه الإصابة بعد زيادة المجهود البدني. الإصابة بسبب اجهاد العظام وأحتاج إلى العناية بها”.

وقال مدربها كريج تايزر إنه لو كانت بارتي واصلت اللعب هذا الأسبوع (في بطولة ايستبورن) كانت ستصبح مشاركتها في ويمبلدون “محل شك”.

وأضاف “إنه مجرد إجهاد بدني. علينا مراقبة ما تبذله من جهد بدني. هذه مسألة منطقية”.

وفازت بارتي بلقب فرنسا المفتوحة في وقت سابق هذا الشهر لتصبح أول استرالية تتوج بهذا اللقب منذ 46 عاما. كما حققت 12 فوزا متتاليا قبل أن تتوجه للمشاركة في ويمبلدون.

وتشعر بارتي بالتفاؤل إزاء قدرتها على استعادة لياقتها في الوقت المناسب لتشارك في ويمبلدون وقالت “أعتقد أن هذا سيكون أمرا رائعا. لكن يجب التعامل بحذر مع الإصابة خلال الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة لأكون مستعدة لمعاودة النشاط الأسبوع المقبل”.

وقالت “من الذكاء أن أمنح نفسي فرصة لالتقاط الأنفاس والراحة البدنية. الأمر يتعلق بمراقبة عدد الكرات التي أسددها خاصة ضربات الإرسال. أحتاج فقط للتعامل مع هذه المسألة”.

وقبل ثلاثة أعوام كانت ايستبورن أول بطولة تخوضها بارتي بعد عودتها للتنس بعد غياب منذ 2014 وأمضت عاما في ممارسة الكريكيت.

وتأهلت بارتي من التصفيات لتبلغ الدور قبل النهائي للبطولة واستعادت مسارها في التنس بعد ذلك بطريقة مذهلة.

ودخلت بارتي قائمة العشرة الأوليات لأول مرة حين توجت بلقب ميامي المفتوحة هذا العام ثم تقدمت نحو صدارة التصنيف بعد الفوز في فرنسا المفتوحة رغم أن الملاعب الرملية ليست المفضلة لديها.

وضمن الانتصار على الألمانية يوليا جورجيس في برمنجهام يوم الأحد أن تتصدر بارتي التصنيف العالمي الجديد الذي صدر يوم الاثنين.

وقالت “كان أمرا رائعا. إنها أفضل لحظات حياتي. حدثت الأمور بسرعة كبيرة لكنني بذلت مجهودا كبيرا بمساعدة الفريق المعاون.

“كان مشوارا مذهلا”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة