لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة تركية تخلي سبيل موظف بالقنصلية الأمريكية محتجز قيد الإقامة الجبرية

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اسطنبول (رويترز) – قضت محكمة تركية يوم الثلاثاء بإخلاء سبيل نظمي ماتي جان ترك الموظف بالقنصلية الأمريكية والموضوع قيد الإقامة الجبرية في منزله لتهم تتعلق بالإرهاب، وذلك قبل أيام من لقاء مقرر بين زعيمي البلدين.

وجرى رفع القيد من على جان ترك وهو أحد مسؤولي الأمن الأتراك بالقنصلية الأمريكية في اسطنبول لاعتبارات صحية. ويحاكم جان ترك مع زوجته وابنته لمزاعم بأن لهم صلات بشبكة فتح الله كولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة الذي تحمله أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب عام 2016.

ومحاكمة المواطنين الأمريكيين وموظفي القنصلية الأمريكية المحليين أحد أكبر أسباب الخلاف بين الولايات المتحدة وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي. كما تدهورت العلاقات بين البلدين في السنوات الماضية بسبب خلافات في السياسة إزاء سوريا وشراء أنقرة لمنظومة دفاع صاروخي روسية.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال قمة مجموعة العشرين في طوكيو يومي الجمعة والسبت المقبلين ويبحثا شراء تركيا لمنظومة إس-400.

ونفى جان ترك أمام المحكمة يوم الثلاثاء عضويته في منظمة كولن، وهي إحدى التهم الموجهة إليه ضمن لائحة اتهام تضمنت كذلك صلته بعشرات الأشخاص الذين يجري التحقيق معهم بتهم الانضمام لشبكة كولن.

وتعتبر تركيا هذه الشبكة منظمة إرهابية.

وقال جان ترك إنه اتصل فقط بمسؤولين كان في حاجة للتواصل معهم بموجب وظيفته. وأضاف “الأشخاص في تلك الوظائف هم مسؤولون عموميون عينتهم الدولة. ويستحيل لي أن أعلم أن لهؤلاء سجلات إجرامية”.

وقال إنه فضلا عن إصابته بارتفاع ضغط الدم والسكري فقد تعرض في عام 2008 لأزمة قلبية وإنه بحاجة لزيارة طبيبه بانتظام. وأضاف أن احتجازه قيد الإقامة الجبرية في منزله على مدى 17 شهرا ساهم في تدهور صحته.

وأخذت المحكمة في اعتبارها الحالة الصحية لجان ترك لدى اتخاذها قرار رفع قيد الإقامة الجبرية لكنها أمرته بالمثول أمام السلطات المحلية بانتظام أثناء فترة محاكمته.

كما ألغت المحكمة إجراءات المراقبة المفروضة على زوجته وابنته، لكنها أمرت بمنع الثلاثة من مغادرة البلاد.

ومن المقرر استئناف المحاكمة في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

ورحب جيفري هوفنير القائم بأعمال السفارة الأمريكية بقرار المحكمة يوم الثلاثاء.

وقال هوفنير للصحفيين أمام المحكمة “نصر على عدم وجود أي دليل يدعم الاتهامات الموجهة إليه (جان ترك) ونؤكد دعوتنا لإنهاء هذه العملية، وغيرها من العمليات التي تشمل موظفينا المحتجزين ظلما، على وجه السرعة وبشفافية وعدل”.

وجان ترك هو ثالث موظف بالقنصلية الأمريكية يمثل أمام محكمة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة