لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

زعماء الاتحاد الأوروبي يعلقون محادثاتهم دون اتفاق على شغل المناصب العليا

زعماء الاتحاد الأوروبي يعلقون محادثاتهم دون اتفاق على شغل المناصب العليا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي في جنيف يوم 11 يونيو حزيران 2018. تصوير: دنيس باليبوس - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بروكسل (رويترز) – علق زعماء الاتحاد الأوروبي قمتهم يوم الاثنين بعدما أخفقت محادثات على مدى 20 ساعة في التوصل إلى اتفاق بشأن شغل المناصب العليا في الاتحاد، وهو ما أثار غضب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال ماكرون إن عدم التوصل إلى قرار يضر بصورة أوروبا أمام العالم.

ويعكس عدم التوافق حول اختيار المرشحين خلال المفاوضات الشاقة التي استمرت خلال ليل الأحد حالة الانقسام داخل البرلمان الأوروبي كما يؤكد على المشكلات في سبيل الوصول إلى موقف مشترك إزاء مجموعة من القضايا بدءا من الهجرة وانتهاء بتغير المناخ، والتي تفاقمت مع توسع الاتحاد.

ووصف ماكرون، الذي غادر مقر الاجتماع بعد وقت قصير من تعليق المحادثات حتى صباح الثلاثاء، ما حدث بأنه “فشل” رغم قوله إن آفاق التوصل إلى اتفاق لا تزال موجودة.

وعارضت دول أوروبا الشرقية بشدة اتفاقا طرحه ماكرون وزعماء ألمانيا وإسبانيا بشأن تولي السياسي الهولندي الاشتراكي فرانس تيمرمانس منصب رئيس المفوضية الأوروبية.

ولم يحظ ترشيح تيمرمانس كذلك بترحيب مجموعة حزب الشعب الأوروبي داخل البرلمان الأوروبي والتي تنتمي لتيار يمين الوسط. وقالت المجموعة إن من حقها تولي رئاسة المفوضية بسبب انتماء غالبية أعضاء البرلمان لها.

ومنصب رئيس المفوضية الأوروبية هو أحد خمسة مناصب عليا في الاتحاد يجب اختيار شاغليها منها منصب محافظ البنك المركزي الأوروبي.

وليس معتادا إلى حد كبير أن تستمر محادثات قمة ليوم ثالث، وتمثل المفاوضات الحالية بالفعل ثالث محاولة لشغل المواقع لخمسة أعوام مقبلة على الأقل.

ولدى سؤاله عن أبرز نقطة خلاف خلال هذه المفاوضات، قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي “الحزمة كلها”.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته “إنها معقدة بشكل لا يصدق. لديك الكثير جدا من الفصائل السياسية“، مضيفا أن بعض تلك الفصائل لا تزال منقسمة داخليا.

لكن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي ينتمي حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي لتكتل حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي، اتخذت موقفا أكثر استرضاء تجاه دول أوروبا الشرقية إذ قالت إن على الأعضاء الكبار في الاتحاد الأوروبي عدم تجاهل آراء الأعضاء الأصغر.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة