لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزارة تركية: إطلاق سراح 6 أتراك احتجزتهم قوات حفتر في ليبيا

وزارة تركية: إطلاق سراح 6 أتراك احتجزتهم قوات حفتر في ليبيا
خليفة حفتر في باريس في صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أنقرة/بنغازي (رويترز) – أعلنت وزارة الخارجية التركية يوم الاثنين إطلاق سراح ستة أتراك كانت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر قد ألقت القبض عليهم في ليبيا.

جاء ذلك بعد يوم من تحذير تركي بأن هذه القوات ستصبح “هدفا مشروعا” إذا لم يتم إطلاق سراح المحتجزين على الفور.

وتدعم تركيا الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس. وبدأ الجيش الوطني الليبي حملة في الرابع من أبريل نيسان ليحاول انتزاع السيطرة على العاصمة الليبية لكن قوات حكومة طرابلس تتصدى له.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية إن هؤلاء الأتراك الذين تم الإفراج عنهم يرغبون في مواصلة العمل بدلا من العودة إلى تركيا.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أنهم بحارة، وذلك بعدما نفت وزارة الدفاع التركية تقارير عن وجود عسكريين بينهم.

وكان الجيش الوطني الليبي قال إنه دمر طائرة تركية مسيرة كانت متوقفة في المطار الوحيد العامل بطرابلس يوم الأحد، وأعلن حالة التعبئة العامة في ظل تصاعد التوتر بين أنقرة وحكومة شرق ليبيا.

ويقول حفتر وداعموه إنهم يحاولون تحرير طرابلس من الفصائل المسؤولة عن زعزعة الاستقرار في ليبيا منذ سقوط معمر القذافي في انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي عام 2011. وقطعت الحكومة المتحالفة مع حفتر كل الروابط مع تركيا يوم الجمعة، حيث حظرت الرحلات الجوية والسفن التركية في شرق ليبيا.

أما المنتقدون لحفتر، بما في ذلك تركيا، فيتهمونه بمحاولة انتزاع السلطة من الحكومة الشرعية باستخدام القوة وتعميق صراع بين الفصائل المتمركزة في شرق وغرب ليبيا.

وقال القائد عسكري في الجيش الوطني الليبي محمد منفور يوم الاثنين إن هذه القوات ستبدأ توجيه ضربات جوية مكثفة لأهداف في طرابلس، بعد “استنفاد كل الوسائل التقليدية” للحرب في إطار السعي إلى “تحرير” العاصمة الليبية.

وأخفق الجيش الوطني الليبي في السيطرة على طرابلس في قتال مستمر منذ ثلاثة أشهر، وفقد الأسبوع الماضي السيطرة على قاعدته الأمامية الرئيسية في بلدة غريان التي استعادت قوات طرابلس السيطرة عليها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة