لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فيدرر ينجو من مفاجأة في الدور الأول لويمبلدون للتنس

فيدرر ينجو من مفاجأة في الدور الأول لويمبلدون للتنس
روجر فيدرر بعد مباراة ببطولة ويمبلدون بلندن يوم الثلاثاء. تصوير: كارل رسيني - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – كان روجر فيدرر مهددا بالتعرض لمفاجأة ضخمة في بداية مشواره في بطولة ويمبلدون للتنس بعد التأخر أمام لويد هاريس، الذي يشارك لأول مرة، لكن اللاعب المخضرم انتصر 3-6 و6-1 و6-2 و6-2 يوم الثلاثاء.

ودخل فيدرر مباراته رقم 108 في نادي عموم إنجلترا وكان من المتوقع أن ينتصر، اللاعب المتوج باللقب ثماني مرات، على منافس لم يحقق أي فوز بعد على الملاعب العشبية.

وقال فيدرر المصنف الثاني الذي يخوض ويمبلدون للمرة 21 على التوالي وهو رقم قياسي في عصر الاحتراف “تحقيق نتائج جيدة في الماضي لا يعني بالضرورة ضمان تكرار ذلك.

“واجهت صعوبة في بداية المباراة وشعرت أن ساقي لا تطاوعني … حدثت الأمور بسرعة كبيرة. قدم (هاريس) أداء طيبا وأبقاني متوترا لمدة مجموعة ونصف”.

لكن اللاعب الجنوب أفريقي بدأ اللقاء بقوة وكسر إرسال فيدرر في الشوط السادس وحافظ على تفوقه حتى حسم المجموعة الأولى بعد ضربة خلفية خاطئة من فيدرر.

وارتكب فيدرر خطأ مزدوجا في الشوط الأول للمجموعة الثانية ثم أهدر ضربة سهلة ليزداد الحديث حول إمكانية وقوع مفاجأة ضخمة.

لكن هاريس أنهى أي آمال في حدوث ذلك وتراجع ولم يخسر فيدرر سوى خمسة أشواط حتى نهاية المباراة ليضمن الظهور في الدور الثاني.

وأضاف فيدرر البالغ من العمر 37 عاما والملقب بملك ويمبلدون “كان كسر إرساله في الشوط الرابع في المجموعة الثانية حاسما للغاية لتغيير الأمور. بعدها عدت للمباراة مجددا وبدأت الأمور تتغير. تطلب الأمر مجهودا كبيرا. أعتقد أن لويد لعب مباراة جيدة.

“ذهنيا كنت أدرك أنه لا يزال هناك طريق طويل لحسم الأمور. لعبت الخبرة دورها.

وأضاف “الأمر مرتبط بالقدرة على السيطرة على الأعصاب. انتزع مجموعة وأعترف أنه قدم أداء قويا في بداية المباراة”.

وسيواجه فيدرر في الدور التالي البريطاني الشاب جاي كلارك المشارك ببطاقة دعوة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة