لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مخاوف من غرق أكثر من 80 مهاجرا قبالة سواحل تونس

مخاوف من غرق أكثر من 80 مهاجرا قبالة سواحل تونس
مهاجر أفريقي تم انقاذه اثر انقلاب قاربه قبالة سواحل تونس على البحر المتوسط يجلس في فرع للهلال الأحمر في جرجيس في تونس يوم الخميس. (صورة لرويترز يحظر اعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيف). -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من طارق عمارة

تونس (رويترز) – قالت جمعية الهلال الأحمر التونسية ومسؤول حكومي تونسي يوم الخميس إن هناك مخاوف من غرق عشرات المهاجرين الأفارقة بعدما انقلب قاربهم قبالة سواحل تونس بعد إبحاره من ليبيا إلى أوروبا.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن هناك مخاوف من غرق أكثر من 80 شخصا.

وأضافت أن صيادين تونسيين أنقذوا أربعة أشخاص، لكن أحدهم توفي لاحقا في المستشفى.

وقال فنسنت كوشيتيل مبعوث المفوضية الخاص بشؤون البحر المتوسط في بيان “لا يمكن أن يستمر الوضع الراهن”.

وأضاف “لا يعرض أحد حياته وحياة أسرته للخطر في رحلات القوارب البائسة تلك إلا إذا كان يشعر أنه ليس لديه خيار آخر. ينبغي أن نوفر للناس بدائل جدية تجعلهم لا يحتاجون إلى ركوب قارب في المقام الأول”.

‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬وقال منجي سليم المسؤول في الهلال الأحمر لرويترز يوم الخميس إن بعض من تم إنقاذهم في البداية قالوا لخفر السواحل التونسي إن القارب غرق قبالة سواحل جرجيس.

وقال مصدر حكومي إن بعضا من المهاجرين الأفارقة الذين تم إنقاذهم على بعد تسعة أميال من سواحل جرجيس أبلغوا خفر السواحل بأنهم أبحروا من شواطئ زوارة في ليبيا وإن عشرات غرقوا.

وغرق 65 مهاجرا على الأقل في مايو أيار عندما انقلب قاربهم قبالة الساحل التونسي بعد أن أبحروا من ليبيا على أمل الوصول لأوروبا.

والساحل الغربي لليبيا نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين من أنحاء أفريقيا الراغبين في الوصول إلى أوروبا والذين يستقلون القوارب بعد دفع أموال لمهربي البشر. لكن الأعداد انخفضت بسبب جهود تقودها إيطاليا لمكافحة شبكات التهريب ودعم خفر السواحل الليبي.

وعلى الرغم من أن القتال في ليبيا زاد من صعوبة عمليات تهريب البشر إلا أن مسؤولين في مجال الإغاثة الدولية حذروا من أنه قد يدفع المزيد من الليبيين للفرار من بلدهم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة