لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مسؤول: ناقلة ترفع علم بريطانيا "آمنة وسليمة" بعد توقفها في الخليج

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – قال مسؤول في مجموعة عمليات التجارة البحرية بالمملكة المتحدة لرويترز إن الناقلة العملاقة باسيفيك فويدجر التي ترفع علم بريطانيا والتي توقفت في مياه الخليج اليوم السبت “آمنة وسليمة“، بعدما نفت إيران تقارير بأن الحرس الثوري احتجزها.

وكان قائد في الحرس الثوري الإيراني هدد يوم الجمعة باحتجاز سفينة بريطانية ردا على احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية لناقلة نفط إيرانية عملاقة في جبل طارق يوم الخميس.

وأظهرت بيانات منصة أيكون التابعة لشركة ريفينيتيف لتتبع مسارات السفن توقف الناقلة البريطانية في الخليج أثناء توجهها إلى السعودية قادمة من سنغافورة. واستأنفت الناقلة رحلتها في وقت لاحق.

وقال مسؤول مجموعة عمليات التجارة البحرية بالمملكة المتحدة لرويترز إن التوقف كان إجراء روتينيا لضبط موعد وصولها إلى المرفأ التالي.

وأضاف أن المجموعة، التي تنسق عمليات الشحن في الخليج، كانت على تواصل مع الناقلة البريطانية.

وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية نقلت عن رجل الدين محمد علي موسوي جزائري قوله يوم السبت إن على بريطانيا أن “تشعر بالخوف” من رد طهران المحتمل على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية جريس 1.

وقال جزائري العضو بمجلس الخبراء وهو هيئة دينية قوية “أقول صراحة إن بريطانيا يجب أن تشعر بالخوف من الإجراءات التي ستتخذها إيران ردا على الاحتجاز غير المشروع لناقلة النفط الإيرانية”.

وذكر البيت الأبيض في بيان يوم السبت أن الرئيس دونالد ترامب ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بحثا في اتصال هاتفي يوم الجمعة سبل مواصلة الضغط على إيران.

وأضاف البيان الذي لم يتطرق لحادث الناقلة “بحثا التعاون… وتعزيز مصالح الأمن القومي المشتركة ومنها جهود فرض العقوبات على سوريا وضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي وتخلي كوريا الشمالية عن السلاح النووي”.

ويتصاعد التوتر في الخليج منذ الهجوم على سفن في مضيق هرمز وإسقاط إيران لطائرة أمريكية مسيرة الشهر الماضي. وتتهم واشنطن والسعودية إيران بالمسؤولية عن الهجمات على ناقلات النفط وهو ما تنفيه طهران.

وأثارت الهجمات مخاوف من حدوث مواجهة أوسع في المنطقة حيث عززت الولايات المتحدة وجودها العسكري بسبب ما تعتبرها تهديدات إيرانية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة