لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وليامز تتخلص من الألم وتتطلع لمواجهة ريسك في ويمبلدون

وليامز تتخلص من الألم وتتطلع لمواجهة ريسك في ويمبلدون
لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز تحتفل بعد فوزها بمباراة أمام الإسبانية كارلا سواريز وبلوغها دور الثمانية في بطولة ويمبلدون للتنس يوم الاثنين. تصوير: آندرو كولدريدج - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – بلغت الأمريكية سيرينا وليامز دور الثمانية في ويمبلدون للمرة 14 في مسيرتها بفوز ساحق على الإسبانية كارلا سواريز نافارو 6-2 و6-2 رغم انها لم تقدم أفضل مستوياتها على الملعب رقم 1 يوم الاثنين.

وارتكبت سيرينا (37 عاما) الساعية لمعادلة الرقم القياسي بالفوز بلقبها 24 في منافسات الفردي بالبطولات الأربع الكبرى 19 خطأ سهلا.

لكن اللاعبة الأمريكية سددت أيضا 21 ضربة ناجحة أدهشت الجمهور وتركت منافستها الإسبانية البالغة من العمر 30 عاما بلا حول ولا قوة.

وستواجه وليامز في دور الثمانية مواطنتها الأمريكية أليسون ريسك التي حققت مفاجأة بالفوز على الأسترالية آشلي بارتي المصنفة الأولى عالميا في وقت سابق يوم الاثنين.

ولم تستعد سيرينا، المصنفة 11، جيدا قبل ويمبلدون بسبب الإصابة وشاركت آندي موراي في الزوجي المختلط للحصول على فرصة أكبر لخوض مباريات.

وقالت وليامز بعد الفوز “خضت هذا الأسبوع عددا من المباريات أكثر من التي خضتها في الأشهر الخمسة الماضية وهذا أمر جيد بالتأكيد. أعرف أن بإمكاني اللعب وأنني الآن أفضل من الناحية البدنية. (لهذا) يغلب علي الشعور بالارتياح أكثر من أي شعور آخر”.

وفي وقت لاحق أضافت أن غياب الألم يمنحها شعورا طيبا.

وقالت “الخضوع للعلاج لمدة ثلاث ساعات عقب كل تدريب أو كل مباراة لمجرد تقليص حجم الألم إلى النصف كان أمرا صعبا. لا أستطيع أن أصف لكم مقدار ما أشعر به حاليا من تحسن كبير … إنه انتصار في حد ذاته”.

* بدون حلول

وافتقدت سواريز نافارو، المصنفة 31 عالميا، ضربات الإرسال القوية على الملاعب العشبية وكانت دائما ما تواجه المشاكل أمام وليامز.

وكانت هزيمة اللاعبة الإسبانية يوم الاثنين هي الخسارة السابعة لها أمام سيرينا بطلة ويمبلدون سبع مرات.

ورغم أن سواريز نافارو كسرت إرسال وليامز في المجموعة الثانية إلا أنها أخفقت في العثور على حلول لمواجهة ضربات منافستها القوية.

وقالت وليامز، التي لعبت لأول مرة في ملاعب نادي عموم إنجلترا في 1998 وكان عمرها 16 عاما، إنها لا تزال تشعر بالطموح في الفوز والتتويج.

وأضافت “أنا لاعبة متفائلة بطبعي. أريد حقا الفوز باللقب وإلا لما حضرت إلى هنا”.

وتعرف وليامز كل شيء عن ريسك منافستها التالية البالغة من العمر 29 عاما لأنها كانت زميلة لها في منافسات الزوجي.

وقال وليامز عن ريسك “إنها رائعة على الملاعب العشبية وأخرجت اللاعبة المصنفة الأولى عالميا… شاهدت المباراة وسأكون مستعدة لمواجهتها.

“إنها لاعبة مقاتلة وتلعب بشكل رائع فعلا خاصة على الملاعب العشبية. تهاجم بكفاءة جيدة ولا تدع أي شيء يحد من قدراتها”.

وأضافت “كان من الرائع مشاركتها في مباريات الزوجي. أمضينا وقتا ممتعا في الملعب. إنها لاعبة خطيرة جدا كما كنت في مثل عمرها…

“أعتقد أنها فتاة رائعة وشخصية عظيمة. تملك شخصية رائعة تجذبك إليها”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة