اعتقال زعيم سابق في حركة فارك يوجه ضربة لاتفاق السلام في كولومبيا

حجم النص Aa Aa

بوجوتا (رويترز) – أمرت المحكمة العليا في كولومبيا بالقبض على زعيم سابق في حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) بعدما رفض المثول لاستجوابه في اتهامات تتعلق بتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة في ضربة جديدة لاتفاق السلام التاريخي في البلاد.

وكان سوكسيس هيرنانديز واحدا من عشرة قادة سابقين لحركة فارك أصبحوا نوابا في البرلمان بموجب اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في عام 2016.

والاتفاق الذي وقعه رئيس كولومبيا السابق خوان مانويل سانتوس لإنهاء حرب استمرت نصف قرن وقتل خلالها 260 ألف شخص أتاح لمتمردي الحركة الماركسية السابقين دخول عالم السياسة وسمح بدمجهم في المجتمع.

لكن السلطات الأمريكية طلبت في العام الماضي تسليم هيرنانديز في تهم بأنه ساعد في تهريب عشرة أطنان من الكوكايين إلى الولايات المتحدة عام 2017. وأنكر هيرنانديز (52 عاما) التهم قائلا إنها جزء من مؤامرة.

واستدعي هيرنانديز للمثول أمام المحكمة يوم الثلاثاء قبل في اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيحتجز أثناء نظر قرار تسليمه. لكن محاميه هو الذي حضر وقال إنه ليست لديه فكرة عن مكان موكله.

وأشاد الرئيس الكولومبي إيفان دوكي بقرار المحكمة إلقاء القبض على هيرنانديز. وقد يزيد اختفاؤه من الدعم للرئيس دوكي لاتخاذ موقف أكثر تشددا مع فارك.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة