18 قتيلا بنيران مسلحين في إطار نزاع قبلي في بابوا غينيا الجديدة

حجم النص Aa Aa

سيدني (رويترز) – قتل مسلحون ما يصل إلى 18 شخصا من بينهم نساء وأطفال في قرية نائية في بابوا غينيا الجديدة وذلك في أحدث ضحايا نزاع قبلي فيما تعهد رئيس الوزراء جيمس مارابي يوم الأربعاء بملاحقة القتلة.

وتعاني الدولة الواقعة في المحيط الهادي والغنية بالموارد من العنف لكن نزيف الدم الأخير أصاب البلد الفقير بالصدمة.

وقال فيليب يونديالو حاكم إقليم هيلا الذي وقع فيه الهجوم يوم الاثنين لرويترز عبر الهاتف “إنها واقعة حزينة للغاية”.

وأضاف أن الدافع وراء عمليات القتل في قرية كاريدا التي تقع على بعد نحو 630 كيلومترا إلى الشمال الغربي من العاصمة بورت مورزبي غير معروف لكن أعمال العنف هي أحدث تصعيد في صراع ممتد منذ سنوات.

وقال مارابي الذي تولى المنصب في مايو أيار إنه يلاحق القتلة.

وأضاف أن عدم وجود ما يكفي من قوات الشرطة على الأرض يمثل مشكلة كبيرة في منطقة تعاني منذ وقت طويل من العنف لأسباب من بينها نزاعات قبلية على توزيع الثروات الطبيعية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة