لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كوريا الجنوبية تصف تقارير يابانية عن انتهاك عقوبات بأنها "تحد خطير"

كوريا الجنوبية تصف تقارير يابانية عن انتهاك عقوبات  بأنها "تحد خطير"
الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن في ستوكهولم يوم 15 يونيو حزيران 2019. صورة لرويترز. يحظر نشر الصورة في السويد. كما يحظر بيعها لأغراض التجارية أو التحريرية في السويد. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سول (رويترز) – قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن يوم الاثنين إن ما تردد عن اتهام اليابان لسول بانتهاك العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية من خلال تصدير سلع محظورة لها يعد “تحديا خطيرا” لبلاده.

وشددت اليابان القيود على تصدير ثلاث مواد تستخدم في معدات التكنولوجيا المتطورة مشيرة إلى عدم كفاية معايير الرقابة على المواد الحساسة المُصدرة إلى كوريا الجنوبية.

وتعتبر القيود ردا على حكم قضائي صدر العام الماضي في كوريا الجنوبية بإلزام شركة يابانية بتعويض كوريين جنوبيين عن تشغيلهم قسريا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأشار مسؤولون يابانيون إلى أن من أسباب القيود عدم كفاية معايير الرقابة على المواد الحساسة المصدرة إلى كوريا الجنوبية وكذلك نقص تبادل المعلومات الخاصة بضوابط التصدير.

ومما زاد من التوترات ما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون (إن.إتش.كيه)‭‭ ‬‬وشبكة فوجي الإخبارية اليابانيتين إن فلوريد الهيدروجين، وهو أحد المواد الثلاث التي شملتها القيود والتي يمكن استخدامها في صناعة الأسلحة الكيماوية، تم شحنه إلى كوريا الشمالية بعد تصديره إلى كوريا الجنوبية.

وقالت كوريا الجنوبية إن هذه التقارير لا أساس له من الصحة وإنها أكثر حرصا من اليابان على اقتفاء أثر الصادرات غير المشروعة.

وفرضت العقوبات على كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والصاروخي اللذين تنفذهما منذ سنوات بالمخالفة لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال مون “إنه تحد خطير لحكومتنا التي لم تكتف بالالتزام الأمين بضوابط التصدير العالمي ونظام العقوبات بل تبذل أقصى ما في وسعها من جهد لتحسين العلاقات وتحقيق السلام بين الكوريتين في إطار العقوبات”.

وعقدت كوريا الجنوبية واليابان جلسة محادثات مطولة استمرت خمس ساعات في طوكيو يوم الجمعة لكن الخلاف ازداد عمقا في الوقت الذي قدم فيه كل من الجانبين مطالب متعارضة إلى الجانب الآخر.

ودعا مون اليابان إلى إنهاء الخلاف الذي يستهلك طاقة البلدين من خلال القبول بتحقيق تجريه منظمة دولية وأن ترفع القيود من خلال الحوار.

وقال “أحذر من أن هذا الإجراء سيلحق في نهاية المطاف ضررا أكبر بالاقتصاد الياباني في وقت ستوقف فيه شركاتنا اعتمادها على المواد والأجزاء والمعدات اليابانية وتنوع مواردها الاستيرادية وتصنع المنتجات محليا”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة