المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سالفيني يرضخ لمطالبته بالتحدث للبرلمان بشأن مزاعم بالسعي للحصول على تمويل روسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سالفيني يرضخ لمطالبته بالتحدث للبرلمان بشأن مزاعم بالسعي للحصول على تمويل روسي
ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء الإيطالي في صورة من أرشيف رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

روما (رويترز) – رضح ماتيو سالفيني نائب رئيس وزراء إيطاليا يوم الثلاثاء لمطالب بأن يتحدث إلى البرلمان بشأن مزاعم عن سعي حزب الرابطة اليميني الذي يتزعمه للحصول على تمويل غير قانوني من روسيا، وقال إنه سيرد على أسئلة حول الموضوع في الوقت المخصص لطرح الأسئلة.

ويضغط الحزب المشارك لحزب الرابطة في الائتلاف الحاكم وأحزاب المعارضة على سالفيني للإدلاء ببيان أمام البرلمان منذ الأسبوع الماضي عندما قال موقع بازفيد الإخباري الأمريكي إن مساعدا لسالفيني سعى لاستخدام صفقة نفط لتحويل أموال روسية إلى الحزب.

ونشر بازفيد تسجيلات صوتية لاجتماع عقد في موسكو نوقشت حلاله صفقة نفط محتملة. وليس هناك دليل على أن الصفقة قد عقدت، كما نفى سالفيني أي علم له بالاجتماع أو أن مساعده جيانلوكا سافويني قد تصرف نيابة عنه.

ورفض سافويني التعليق على المزاعم التي تخضع لتحقيق جنائي. وقال مصدران مطلعان على الأمر إن ممثلي الادعاء في ميلانو استجوبوه لمدة ساعة تقريبا يوم الاثنين لكنه مارس حقه في الصمت.

ونفى سالفيني حصول حزب الرابطة على أي أموال من موسكو، مضيفا أنه سيقاضي أي أحد يتهمه بارتكاب مثل هذه الجرائم. ويمنع القانون الأحزاب السياسية الإيطالية من تلقي تمويل أجنبي.

وقال سالفيني للصحفيين في مدينة جنوة بشمال إيطاليا “بالتأكيد سأذهب إلى البرلمان… أنا أذهب إلى هناك مرتين في الأسبوع لحضور جلسة الأسئلة”.

وطالبت أحزاب المعارضة سالفيني بالإدلاء ببيان مفصل أمام البرلمان بدلا من الوقت المخصص للأسئلة والذي يحدد ثلاث دقائق فقط للإجابة عن كل سؤال.

(رويترز)