لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أرباح مورجان ستانلي تتجاوز التوقعات رغم تراجعها

أرباح مورجان ستانلي تتجاوز التوقعات رغم تراجعها
شعار مورجان ستانلي في صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – أعلن مورجان ستانلي يوم الخميس تراجع الأرباح الفصلية لكنها تجاوزت توقعات المحللين بفضل تحقيقه لمكاسب طفيفة في أنشطة إدارة الثروات وتقليل النفقات.

وتختتم نتائج مورجان ستانلي موسم أرباح البنوك الأمريكية الكبرى وسلطت الضوء على ضعف أداء أنشطة التداول في ربع سنة شهد انخفاضا في نشاط السوق بسبب التوترات التجارية وتصاعد التوقعات بشأن تخفيض أسعار الفائدة.

لكن قطاع الإقراض الاستهلاكي حقق أداء جيدا في الربع الثاني من العام مع نمو القروض والإنفاق الاستهلاكي بفضل قوة النشاط الاقتصادي.

وارتفعت إيرادات مورجان ستانلي من أنشطة إدارة الثروات 1.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 4.40 مليار دولار بما يشكل 43 بالمئة من إجمالي الإيرادات. وعمل الرئيس التنفيذي جيمس جورمان على التركيز على هذه الوحدة لمساعدة البنك على التغلب على التقلبات في قطاع أعمال سوق المال.

وانخفض إجمالي إيرادات المبيعات والتداول 12 بالمئة وسط تراجع في تداول السندات والأسهم. في المقابل، أعلن‭‭‭ ‬‬‬جولدمان ساكس، المنافس الرئيسي لمورجان ستانلي، يوم الثلاثاء عن انخفاض الإيرادات من تداول السندات ولكن مع تسجيل ارتفاع في تداول الأسهم.

وانخفضت إيرادات من الأنشطة المصرفية الاستثمارية، التي تشمل تقديم المشورة بشأن الصفقات ومساعدة الشركات على جمع الأموال، بنسبة 13 بالمئة لتتسبب في هبوط إجمالي الإيرادات إلى 10.2 مليار دولار.

وقال البنك إن الأرباح العائدة لمورجان ستانلي نزلت إلى 2.20 مليار دولار بما يعادل 1.23 دولار للسهم في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو حزيران، من 2.44 مليار دولار أو 1.30 دولار للسهم قبل عام.

وانخفضت نفقات غير الفائدة اثنين بالمئة إلى 7.34 مليار دولار مدعومة بخفض تكاليف الأجور.

كان المحللون يتوقعون ربحا قدره 1.14 دولار للسهم، وفقا لبيانات آي/بي/إي/إس من رفينيتيف، بإيرادات تبلغ 9.99 مليار دولار.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة