لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مالك استوديو ياباني محترق: الكلمات تعجز عن التعبير ومعظم الضحايا شبان

مالك استوديو ياباني محترق: الكلمات تعجز عن التعبير ومعظم الضحايا شبان
رجل يصلي من أجل ضحايا حريق استوديو ياباني في طوكيو يوم السبت. تصوير: كيم كيونج هون - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من تيم كيلي و سام نوسي

طوكيو (رويترز) – قال مالك استوديو ياباني للرسوم المتحركة يوم السبت إن معظم ضحايا الحريق المتعمد الذي دمر الاستوديو كانوا شبانا ينتظرهم مستقبل واعد وإن بعضهم التحق بالعمل في المكان في أبريل نيسان وذلك فيما ارتفع عدد القتلى إلى 34 قتيلا.

وكان هجوم يوم الخميس على استوديو كيوتو أنيميشن الشهير بمسلسلاته وأفلامه أسوأ واقعة قتل جماعي في اليابان منذ عشرين عاما. وأثار حالة من الحزن الشديد بسبب سقوط ضحايا كثيرين من الشبان في بلد يعد سكانه من بين الأكبر سنا في العالم.

وقال هيدياكي هاتا رئيس الشركة المالكة للاستوديو إن العديد من ضحايا الهجوم الذي وقع في مدينة كيوتو كانوا من الشابات.

وأضاف “بعضهم انضم إلينا في أبريل. وفي الثامن من يوليو كنت قد منحتهم علاوة صغيرة لكنها كانت أول علاوة يحصلون عليها”.

وتابع “فقد أناس كان ينتظرهم مستقبل واعد أرواحهم. لا أعرف ماذا أقول. وبخلاف الشعور بالغضب، فإنني عاجز عن التعبير”.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن 15 من الضحايا كانوا في العشرينات و11 في الثلاثينات وستة في الأربعينات وواحد في الستين من العمر على الأقل. ولم يتم الكشف عن أسماء الضحايا.

وكان يعمل بالاستوديو نحو 160 موظفا ومتوسط أعمارهم 33 عاما.

وأكدت الشرطة هوية المشتبه به وقالت إن اسمه شينجي أوبا لكنها أحجمت عن ذكر أي تفاصيل أخرى.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية يوم السبت إن السلطات اليابانية أصدرت أمر اعتقال لأوبا.

وأضافت الهيئة أن الشرطة تعتزم القبض على أوبا بمجرد تماثله للشفاء. وهو موجود حاليا بأحد المستشفيات نتيجة لإصابته بحروق بالغة، وكان قد نُقل جوا إلى مستشفى جامعي في مدينة أوساكا المجاورة.

وقالت وسائل الإعلام اليابانية إن أوبا أدين في السابق بالسرقة وأضرم النار في استوديو الرسوم المتحركة لاعتقاده بأن الاستوديو سرق روايته.

لكن مالك استوديو كيوتو أنيميشن قال إنه ليس لديه أي فكرة عن أي اتهام بالسرقة الأدبية مضيفا أنه لم ير أي‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬مراسلة من المشتبه به.

وقال رئيس الشركة إن المبنى يحتاج إلى الهدم بالكامل بسبب الأضرار الجسيمة التي لحقت به جراء الحريق.

وقال موظف نجا من الحريق، لم يذكر اسمه، لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إنه قفز من شرفة الطابق الثاني.

وأضاف أنه سمع دوي انفجار هائل أعقبه دخان أسود كثيف على الدرج وصرخات استغاثة من الداخل.

وقال “كان اختياري القفز من الطابق الثاني .. لم يكن أمامي سوى الإصابة‭ ‬أو الموت“، مضيفا أن عددا من الموظفين لم يستطيعوا اتخاذ قرار القفز.

وينتج استوديو كيوتو أنيميشن الرسوم المتحركة اليابانية التي تعرف باسم “الأنمي” وله عدد من المسلسلات التي تحظى بشعبية كبيرة مثل مسلسل “صوت! يوفونيوم” (ساوند! يوفونيوم) ومسلسل (فيوليت إيفارجاردن) الذي عرضته شبكة نتفليكس لبث المحتوى الترفيهي على الإنترنت.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة