المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة وزير الصحة في الكونجو بسبب استبعاده من الإشراف على التعامل مع الإيبولا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
استقالة وزير الصحة في الكونجو بسبب استبعاده من الإشراف على التعامل مع الإيبولا
عاملة في مجال الصحة تحصن طفلة بلقاح مضاد للايبولا في مركز للصحة في منقطة جوما في جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم 17 يوليو تموز 2019. تصوير: أوليفيا أكلاند - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

جوما (جمهورية الكونجو الديمقراطية) (رويترز) – استقال وزير الصحة في الكونجو يوم الاثنين بعد أن نزعت عنه مسؤولية إدارة تفشي الإيبولا في البلاد، مما قد يمهد الطريق لبدء استخدام لقاح ثان لاحتواء الوباء المتفشي.

وأشرف الوزير أولي إيلونجا على استجابة البلاد على مدى نحو عام لثاني أخطر تفش للإيبولا في التاريخ. وأسفر المرض عن قتل أكثر من 1700 شخص وأعلنته منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية.

وعين الرئيس فيلكس تشيسكيدي يوم السبت فريقا بقيادة جان جاك مويمبي، مدير معهد الأبحاث الطبية الحيوية لتنسيق استجابة الحكومة بدلا من إيلونجا.

وفي خطاب استقالته، انتقد الوزير قرار بدء استخدام اللقاح الثاني الذي صنعته شركة جونسون أند جونسون وتدعمه منظمة الصحة العالمية. وقال إن اللقاح الثاني لم تثبت فاعليته.

(رويترز)