لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وكالة: إيران تعتزم استئناف العمل في مفاعل آراك للماء الثقيل

وكالة: إيران تعتزم استئناف العمل في مفاعل آراك للماء الثقيل
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي - صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جنيف (رويترز) – قالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إن رئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي أبلغ نوابا يوم الأحد بأن إيران ستستأنف العمل في مفاعل آراك النووي للماء الثقيل.

ونسبت الوكالة تقريرها إلى نائب في البرلمان حضر الاجتماع. ويمكن استخدام الماء الثقيل في المفاعلات لإنتاج البلوتونيوم وهو وقود يستخدم في صناعة الرؤوس الحربية النووية.

وتوقفت إيران في مايو أيار عن الوفاء ببعض الالتزامات الواردة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية وذلك بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق عام 2018 وإعادة فرض عقوبات على طهران.

وتحاول الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق الحفاظ عليه وهي مهمة صعبة على نحو متزايد مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في الأسابيع القليلة الماضية.

وستلتقي يوم الأحد بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين مع إيران في فيينا لمناقشة سبل إنقاذ الاتفاق وذلك في اجتماع استثنائي.

وفي الثالث من يوليو تموز، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن طهران ستزيد مستويات تخصيب اليورانيوم وستبدأ إعادة العمل في مفاعل آراك للماء الثقيل بعد السابع من يوليو إذا لم توفر الدول الأعضاء في الاتفاق الحماية للتجارة مع إيران وهو تعهد منصوص عليه في الاتفاق لكن العقوبات الأمريكية أعاقته.

وقال مسؤولون إيرانيون إن من الممكن العدول عن تقليص الالتزامات إذا أوفت الدول الباقية في الاتفاق بوعودها.

وقالت قوى غربية إنه ينبغي كبح جماح طموحات إيران النووية بسبب مخاوفها من اعتزام الجمهورية الإسلامية تصنيع أسلحة نووية. وتنفي طهران ذلك.

وستترأس هيلجا شميد الأمين العام لخدمة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي يوم الأحد اجتماع اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة، وهو الاسم الرسمي للاتفاق النووي مع إيران.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة