عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة  الدول الاسكندنافية

وصل سجل الحرارة في النرويج إلى 35.6 درجة، فهرب الناس إلى مناطق مخصصة للسباحة شبه عراة، بينما كان الحراس في القصر الملكي في أوسلو واقفين تحت أشعة الشمس الحارقة بملابسهم الصوفية السوداء، لحماية القصر.

وتم إصدار تحذيرات بحرارة الطقس وحظر الشواء في السويد، حيث تجاوزت الحرارة 30 درجة مئوية في شمال البلاد.

وفي مدينة مالمو الساحلية في جنوب السويد، قفز السكان إلى الحدائق المائية المحلية ومياه مضيق أوريسند، في محاولة للاستمتاع بفسحة بارد وسط الحر الصحراوي.

أما في فنلندا، بلغت الحرار 36 درجة مئوية في 28 يوليو في إيمالو، بورفو هو ما دفع بالسكان إلى السباحة والإستلقاء على البحيرات العامة.

No Comment المزيد من