المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غضب‭ ‬من الحزب الحاكم في الهند بسبب مشرع متهم في جريمة اغتصاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
غضب‭ ‬من الحزب الحاكم في الهند بسبب مشرع متهم في جريمة اغتصاب
ناشطة ترفع لافتة خلال احتجاج في نيودلهي يوم الثلاثاء يطالب بالتحقيق في حادث سير أصيبت فيه امرأة تتهم نائبا في الحزب الحاكم باغتصابها. تصوير: دنيش صديقي - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

نيودلهي (رويترز) – تعالت يوم الثلاثاء الأصوات المطالبة بفصل نائب برلماني من الحزب الحاكم بالهند اتهمته امرأة شابة باغتصابها، وشهدت البلاد عدة مظاهرات بعد بضعة أيام من إصابة المجني عليها بجروح بالغة في حادث مروري.

وتقول جماعات المعارضة إن حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي له رئيس الوزراء ناريندرا مودي يحمي النائب كولديب سينغ سنجار عضو البرلمان عن ولاية أوتار براديش الشمالية والذي اتهمته المرأة باغتصابها في 2017.

وتساءلت بريانكا غاندي فادرا من حزب المؤتمر المعارض على تويتر “لماذا تعطي السلطة السياسية أناسا من أمثال كولديب سنجار القوة والحماية وتترك ضحاياهم يدافعون عن حياتهم وحدهم؟”.

وطالبت فادرا رئيس الوزراء بفصل سنجار الذي ورد اسمه يوم الاثنين في تقرير للشرطة التي تحقق في حادث تصادم وقع خلال عطلة نهاية الأسبوع وأصيبت فيه الضحية بإصابات تهدد حياتها.

وينفي سنجار الاتهامات لكن القضية سلطت الضوء على وضع الجريمة في ولاية أوتار براديش، أكثر ولايات الهند سكانا.

وقال متحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا في الولاية إن لجنة تأديبية علقت عضوية سنجار العام الماضي وطلبت تفسيرا منه. وأضاف “لم يتقرر فصله بعد لأن الاتهامات لم تثبت عليه إلى الآن”.

(رويترز)