لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

صادرات نفط إيران تهبط في يوليو بفعل العقوبات وتنامي التوترات

صادرات نفط إيران تهبط في يوليو بفعل العقوبات وتنامي التوترات
جانب من حقل نفطي إيراني - صورة من أرشيف رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من أليكس لولر

لندن (رويترز) – هبطت صادرات إيران من النفط الخام إلى نحو 100 ألف برميل يوميا في يوليو تموز، نظرا للعقوبات وتصاعد التوترات مع الولايات المتحدة وبريطانيا، بحسب مصدر في قطاع النفط وبيانات الناقلات، لتتعمق خسائر الإمدادات العالمية.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران في نوفمبر تشرين الثاني بعدما انسحبت من اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى العالمية الست. وبهدف خفض مبيعات إيران النفطية إلى الصفر، أنهت واشنطن في مايو أيار إعفاءات من العقوبات كانت تمنحها لمستوردين للخام الإيراني.

وقال المصدر، الذي يرصد التدفقات، إن إيران صدرت نحو 100 ألف برميل يوميا من الخام في يوليو تموز، بينما أظهرت بيانات من رفينيتيف ايكون أن شحنات النفط الإيراني بلغت 120 ألف برميل يوميا، إذا جرى حساب المكثفات، وهي نوع من الخام الخفيف.

وقالت سارة فاخشوري المحللة لدى إس.في.بي إنرجي انترناشونال، وهي شركة استشارات مقرها واشنطن ودبي، إن صادرات إيران النفطية انخفضت على الأرجح هذا الشهر.

وأضافت أن إيران ربما تصدر حاليا على أقصى تقدير ما بين 225 و350 ألف برميل يوميا، انخفاضا من 400 ألف برميل يوميا قدرتها لشحنات إيران في يونيو حزيران.

وعمق هبوط الصادرات من إيران، عضو أوبك، تأثير اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط بقيادة المنظمة. لكن أسعار النفط هبطت إلى 64 دولارا للبرميل من ذروتها في 2019 عند 75 دولارا للبرميل، تحت ضغط مخاوف من تباطؤ النمو العالمي والطلب.

وربما يضغط أيضا التوتر المتزايد مع الولايات المتحدة، التي قالت في 18 يوليو تموز إنها دمرت طائرة مسيرة إيرانية، على المبيعات، حسبما قال محللون. وتفجرت أيضا توترات بين إيران وبريطانيا هذا الشهر بخصوص احتجاز ناقلات نفط.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة