لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مشرعون أمريكيون يعارضون ترامب بشأن تقليص محتمل للمساعدات الخارجية

مشرعون أمريكيون يعارضون ترامب بشأن تقليص محتمل للمساعدات الخارجية
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث مع الاعلام في واشنطن يوم 7 أغسطس آب 2019. تصوير: كيفين لامارك - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – عبر أعضاء بارزون بالكونجرس الأمريكي معنيون بالسياسة الخارجية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عن معارضتهم العلنية يوم الجمعة لمراجعة أمرت بها إدارة الرئيس دونالد ترامب للمساعدات الخارجية التي يخشى معارضون من أن تقود إلى تقليص حاد للمخصصات المالية لبرامج الصحة وحفظ السلام وغيرهما.

وحث رئيسا وكبار أعضاء لجنتي العلاقات الخارجية والشؤون الخارجية بمجلسي الشيوخ والنواب مسؤولي مكتب الإدارة والميزانية التابع لترامب بإتاحة الأموال التي تصل إلى أربعة مليارات دولار على الفور.

وكانت السياسة الخارجية، ومنها علاقات ترامب الوثيقة بالسعودية، علاوة على خطط سحب القوات الأمريكية من سوريا وتقليص المساعدات لأمريكا الوسطى، نقطة خلاف بين الرئيس والكونجرس حتى مع الجمهوريين الموالين له في العادة.

وقال الأعضاء في رسالة إلى ميك مولفاني مدير مكتب الإدارة والميزانية وراسل فوت القائم بأعمال مدير المكتب “هذه الأموال التي خصصها الكونجرس ووقع عليها الرئيس لتصبح قانونا عقب مفاوضات مطولة بين الحزبين ضرورية لتعزيز القيادة الأمريكية العالمية وضمان سلامة الشعب الأمريكي”.

ووقع على الرسالة الديمقراطي إليوت إنجيل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، والجمهوري مايك مكول العضو البارز باللجنة، والسناتور الجمهوري جيم ريش رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسناتور الديمقراطي بوب منينديز عضو اللجنة.

وكانت إدارة ترامب وجهت خطابا لوزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قبل أيام بتجميد ومراجعة ما يصل إلى أربعة مليارات دولار من المساعدات الأجنبية في إجراء يخشى معارضون من أن يؤدي إلى إجراءات تقليص.

وعند سؤاله التعقيب، قال مسؤول بالإدارة إن “تعليق” الإنفاق مؤقت لكنه لم يوضح قدر الأموال التي قد يعاد تخصيصها بعد المراجعة.

ووفقا للدستور، فإن الكونجرس، وليس الرئيس، هو الجهة التي تحدد سبل إنفاق الأموال.

وسعى ترامب مرارا لتقليص الأموال المخصصة للمساعدات الخارجية والشؤون الدبلوماسية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة