لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إلكيسون البرازيلي المولد ينضم لمنتخب الصين في خطوة تاريخية

إلكيسون البرازيلي المولد ينضم لمنتخب الصين في خطوة تاريخية
المهاجم إلكيسون في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

هونج كونج (رويترز) – بات المهاجم إلكيسون المولود في البرازيل قريبا من أن يصبح أول لاعب لا تنحدر أصوله من الصين ويمثل منتخبها لكرة القدم بعد أن سجله الاتحاد الوطني من أجل المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم الشهر المقبل.

وأعلن الاتحاد الآسيوي للعبة عبر موقعه على الانترنت يوم الأحد عن انضمام إلكيسون إلى تشكيلة الصين لتنتهي أسابيع من التكهنات بشأن دخول اللاعب البالغ عمره 30 عاما قائمة المدرب مارتشيلو ليبي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022 عقب حصوله على الجنسية الصينية.

وسهلت السلطات الصينية قواعد ضم اللاعبين لمنح ليبي فرصة لقيادة المنتخب لكأس العالم لأول مرة منذ مشاركته الوحيدة في 2002.

وأصبح نيكو يناريس، المولود في انجلترا لأم صينية، أول لاعب أجنبي المولد يتم اختياره بمنتخب الصين وضمه ليبي في مباراة ودية ضد الفلبين في يونيو حزيران الماضي وشارك لمدة 55 دقيقة تحت اسم لي كي.

لكن إلكيسون هو أول لاعب لا ترجع جذوره إلى الصين يتم ضمه للمنتخب بعد مسيرة رائعة في الدوري الصيني الممتاز.

وانضم إلكيسون إلى فريق قوانغتشو إيفرجراند في 2013 وساهمت أهدافه في التتويج بلقبي دوري أبطال آسيا في 2013 و2015 بجانب ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري الصيني الممتاز ونال جائزة هداف المسابقة في 2013 و2014.

وانتقل إلى شنغهاي سيبج في 2016 وقاد الفريق لنيل لقب الدوري لأول مرة العام الماضي ثم عاد إلى قوانغتشو الشهر الماضي ليبدأ فترة ثانية.

وسيعزز إلكيسون خيارات الصين الهجومية قبل مواجهة سوريا والفلبين والمالديف وجوام ضمن المجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية.

وتفتتح الصين مشوارها أمام المالديف يوم العاشر من سبتمبر أيلول المقبل. ويتأهل متصدرو المجموعات فقط إلى الدور التالي بالتصفيات عندما يوزع 12 فريقا على مجموعتين ويتأهل أربعة منهم بشكل مباشر إلى كأس العالم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة