لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مصدران: مؤسسة البترول الصينية تعلق تحميل النفط من فنزويلا بسبب العقوبات الأمريكية

مصدران: مؤسسة البترول الصينية تعلق تحميل النفط من فنزويلا بسبب العقوبات الأمريكية
منصة نفط في بحر الكاريبي قبالة سواحل فنزويلا يوم 6 مايو أيار 2010. صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سنغافورة (رويترز) – قال مصدران مطلعان في بكين لرويترز يوم الاثنين إن مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) وهي من أكبر مشتري النفط الفنزويلي، أوقفت تحميل شحنات الخام في أغسطس آب عقب أحدث عقوبات أمريكية على الدولة المُصدرة للنفط في أمريكا الجنوبية.

وجمدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مطلع الشهر الجاري جميع أصول حكومة فنزويلا في الولايات المتحدة في حين كثف مسؤولون أمريكيون التهديدات ضد الشركات التي تتعامل مع فنزويلا.

وقال أحد المصدرين “الأمر التنفيذي لترامب تضمن توجيهات لمتابعة الإجراءات الخاصة بالعقوبات التي ستعلنها الخزانة الأمريكية… سي.إن.بي.سي قلقة من احتمال تضررها جراء عقوبات ثانوية”.

ورفض متحدث باسم سي.إن.بي.سي التعقيب.

وصرح مصدر ثان وهو مسؤول تنفيذي في شركة رئيسية لتسويق الخام الفنزويلي في الصين، أن شركته أُبلغت بقرار التعليق.

وأضاف “أُبلغنا بأن تشاينا أويل لن تحمل أي شحنات نفط في أغسطس (آب) ولا نعلم ماذا سيحدث بعد ذلك”.

وتشاينا أويل الذراع التجارية لسي.إن.بي.سي التي تستورد النفط الفنزويلي بموجب عقود محددة الأجل وهي من أكبر عملاء كراكاس للنفط.

ورفض المصدران الكشف عن هويتهما لأنهما غير مخولين بالتحدث لوسائل الإعلام.

وذكر المصدر الأول أن المؤسسة الصينية ستنتظر لحين صدور توجيهات من وزارة الخزانة الأمريكية قبل اتخاذ اي خطوة جديدة في التعامل مع النفط الفنزويلي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة