لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إسبانيا تجدد عرضها إنزال مهاجرين في أحد موانئها وتنتقد إيطاليا

إسبانيا تجدد عرضها إنزال مهاجرين في أحد موانئها وتنتقد إيطاليا
سفينة الإنقاذ الإسبانية أوبن آرمز كما أمكن رؤيتها من شاطئ جزيرة لامبيدوزا الإيطالية يوم الاثنين. تصوير: جوجليلمو مانيجياباني - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مدريد/لامبيدوزا (رويترز) – كررت إسبانيا يوم الاثنين عرضها بالسماح بدخول 107 مهاجرين تقطعت بهم السبل في البحر المتوسط منذ أكثر من أسبوعين ميناء إسباني، لكنها انتقدت إيطاليا لمنع المهاجرين من النزول في جزيرة إيطالية ترسو السفينة بالقرب منها.

وكانت الجمعية الخيرية الإسبانية التي تدير سفينة الإنقاذ (أوبن آرمز) قد قالت في وقت سابق اليوم الاثنين إن إسبانيا وإيطاليا توصلتا فيما يبدو إلى اتفاق على نزول المهاجرين في ميناء مايوركا الإسباني، لكن الحكومة الإسبانية نفت التوصل إلى أي اتفاق من هذا النوع.

وقالت في بيان “المعلومة الصحيحة الوحيدة هي أن الحكومة الإسبانية عرضت على أوبن آرمز التوجه إلى أقرب ميناء إسباني وأن الحكومة الإيطالية تخالف القانون بمنع المهاجرين من النزول في لامبيدوزا”.

وتقطعت السبل بالمهاجرين، ومعظمهم أفارقة، على متن السفينة أوبن آرمز بالقرب من لامبيدوزا منذ 18 يوما بعد أن أمر وزير الداخلية المنتمي لليمين المتطرف ماتيو سالفيني مسؤولي الحكومة بألا يسمحوا بنزولهم. وكان سالفيني قد سمح يوم السبت بنزول 27 قاصرا.

وقالت الحكومة الإسبانية إنها لم تتلق من أوبن آرمز ردا واضحا بشأن الخطوة التالية التي تود اتخاذها. وأيضا قالت كارمن كالفو القائمة بأعمال نائب رئيس الوزراء لراديو كادينا سير إن الحكومة “قضت عطلة نهاية الأسبوع بالكامل في التحدث إلى الحكومة الإيطالية طالبة منها أن ترد”.

وقالت الجمعية الخيرية التي تدير أوبن آرمز إن من غير الملائم أن تقوم السفينة بأي رحلة أخرى بعيدا عن لامبيدوزا في ظل تدهور الأوضاع على متنها.

وقالت الجمعية أيضا يوم الاثنين إن إنزال المهاجرين في مايوركا يعني إطالة أمد الأوضاع الصعبة بالفعل على متن السفينة لثلاثة أيام أخرى.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة