لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزير :باكستان ربما تغلق المجال الجوي أمام الهند

وزير :باكستان ربما تغلق المجال الجوي أمام الهند
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان - أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إسلام أباد (رويترز) – قال وزير العلوم والتكنولوجيا الباكستاني فؤاد تشودري إن رئيس الوزراء عمران خان يفكر في إغلاق المجال الجوي أمام الهند ووقف التجارة البرية الهندية إلى أفغانستان عبر باكستان.

وأعادت باكستان فتح مجالها الجوي في منتصف يوليو تموز بعد إغلاقه نحو أربعة أشهر في فبراير شباط بعد أن أدى هجوم شنته جماعة متشددة مقرها باكستان في الجزء الذي تسيطر عليه الهند بكشمير إلى اندلاع اشتباكات بين الجارتين المسلحتين نوويا.

وزادت حدة التوتر بين الجانبين مجددا هذا الشهر عندما ألغت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وضع كشمير الخاص، الذي كان يمنع المواطنين من بقية أنحاء الهند من شراء عقارات أو التنافس على وظائف حكومية هناك.

ويشتبك منذ ذلك الحين محتجون مع قوات الأمن في المنطقة المتنازع عليها في جبال الهيمالايا، وقال الجيش الباكستاني يوم الثلاثاء إن قذائف أطلقها نظيره الهندي أودت بحياة رجل وفتاة.

وقال وزير العلوم والتكنولوجيا تشودري على تويتر “رئيس الوزراء يفكر في إغلاق كامل للمجال الجوي أمام الهند كما تم أيضا اقتراح فرض حظر كامل على استخدام الطرق البرية الباكستانية للتجارة الهندية إلى أفغانستان وذلك خلال اجتماع لمجلس الوزراء، ويجري الآن بحث الإجراءات القانونية الرسمية لهذه القرارات”.

ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من المسؤولين الباكستانيين.

وبعد هجوم فبراير شباط، شن كل من البلدين غارات جوية على أراضي الآخر كما وقع اشتباك بين طائرات حربية فوق منطقة كشمير المتنازع عليها أسفر عن إسقاط طائرة هندية مقاتلة.

وأجبر إغلاق المجال الجوي الطائرات على سلك مسارات جوية طويلة تكلف شركات الطيران ملايين الدولارات.

وفي تحرك لتخفيف القيود على السكان المدنيين في كشمير، قالت حكومة الولاية يوم الثلاثاء إنها ستعيد فتج المدارس في بعض المناطق اعتبارا من يوم الأربعاء.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة